الشريط الأخباري

بحيرة الجبول بريف حلب… محمية طبيعية فريدة وجهود متواصلة لحمايتها-فيديو

حلب-سانا

تعد بحيرة الجبول أو ما تسمى “سبخة الجبول الملحية” بريف حلب من أهم المحميات البيئية الطبيعية نصف الرطبة في العالم وذات تنوع حيوي نباتي وحيواني.

وسجلت بحيرة الجبول وفق اتفاقية “رامسات” الدولية كمحمية طبيعية كونها موئلاً واستراحة للطيور المهاجرة والنادرة في العالم ومنها “الفلامينغو واللقلق وطائر دجاجة السلطان الأرجوانية والبط الخضاري والإوز الأسود والنورس” وتضم أنواعاً مختلفة من النباتات تصل إلى 50 صنفاً.

وتعرضت البحيرة والقرية المجاورة لها “الجبول” خلال فترة الحرب على سورية لأضرار كبيرة جراء الأعمال الإرهابية التخريبية والتي شملت السدة الرئيسية للبحيرة وبوابات تصريف المياه إضافة إلى أضرار أخرى ناتجة عن الصيد الجائر والتلوث الذي يسببه الصرف الصحي ما استدعى من الجهات المعنية متمثلة بوزارة الإدارة المحلية والبيئة ومحافظة حلب والمنظمات والهيئات الدولية ومديريات السياحة والبيئة والآثار والمتاحف اتخاذ إجراءات مكثفة للحفاظ على البحيرة وحمايتها.

نائب رئيس المكتب التنفيذي لمجلس محافظة حلب رئيس اللجنة الاستشارية لمحمية الجبول أحمد الياسين أوضح في تصريح لـ سانا خلال جولة للجهات المعنية لموقع البحيرة لمتابعة أوضاعها ومعالجة ما يلزم لحمايتها أنه يتم العمل حالياً على وضع خطط لإقامة استثمارات سياحية وبيئية وزراعات تتناسب مع منطقة البحيرة بالإضافة إلى آليات للتشجيع على تربية الأسماك ضمن المحمية والاهتمام بالطيور المهاجرة والمقيمة فيها.

وفي تصريح مماثل أشارت هند رزوق رئيسة دائرة التخطيط السياحي في مديرية سياحة حلب إلى أنهم اطلعوا على المبنى الأثري في قرية الجبول والقريب من شط البحيرة للتمكن من وضع الخطط اللازمة لتحسينه وتوظيفه مع المحمية سياحياً بالشكل الأمثل.

كما بين المهندس محمد سعيد النفوس مدير البيئة بحلب أن المديرية تواصل مراقبة الطيور والتنوع الحيوي الموجود في البحيرة وتعمل مع وزارة الإدارة المحلية لإقامة مشاريع تنموية في مجالات السياحة البيئية من خلال الحفاظ على تواجد أنواع مختلفة من الطيور والأسماك والحد من التلوث.

وقال المهندس عبد الله البكوري مدير الخدمات الفنية بحلب إن “المديرية تعمل على مد وتزفيت الطرق المحيطة بالبحيرة والتي تصل القرى المجاورة بها بهدف التشجيع على عودة الأهالي وتحقيق الاستقرار فيها”.

وكشف المهندس جمعة حردان معاون رئيس فرع الهيئة لتنفيذ المشاريع السياحية بمديرية سياحة حلب عن وجود خطة لإقامة مجمع بيئي سياحي على إحدى الجزر الموجودة في بحيرة الجبول بينما أشار جودت قرياني رئيس مجلس بلدة الجبول إلى الجهود المبذولة لتأمين الخدمات للمواطنين وتسهيل عودتهم للبلدة الواقعة على شط البحيرة وتنفيذ أعمال الصيانة لشبكات الصرف الصحي.

جهود حثيثة تبذلها الجهات الحكومية لحماية بحيرة الجبول والحفاظ على تنوعها الحيوي وما تكتنزه من نباتات برية وأسماك وطيور بالتوازي مع توفير الخدمات الضرورية لأهالي القرى المحيطة بها من أجل إقامة المشاريع السياحية والبيئية وتشجيع السياحة الداخلية.

قصي رزوق


تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency