الشريط الأخباري

مؤتمر البحث العلمي الهندسي بجامعة البعث محطة علمية لبحث استخدام التكنولوجيا في مرحلة إعادة الإعمار

حمص-سانا

طالب المشاركون في أعمال مؤتمر البحث العلمي الهندسي لدعم التنمية وإعادة الإعمار الذي أقيم في كلية الهندسة المدنية بجامعة البعث بدعم البحث العلمي الهندسي من خلال التشبيك والتنسيق مع الجهات العلمية والهندسية المختصة بالتنمية وإعادة الإعمار.

ودعا المشاركون في ختام أعمال المؤتمر إلى تأمين البيئة المناسبة في كليات الهندسة في الجامعات لتشجيع الباحثين والارتقاء ضمن عمل جماعي وفردي نوعي وربط مخرجات البحث العلمي مع المجتمع والعمل على نقل وتوطين التقانات والتعاون في مجال البحث العلمي مع القطاعات البحثية والمنتجة ذات الصلة.

وقدم 110 باحثين مشاركين بالمؤتمر من جامعات حلب ودمشق وطرطوس وتشرين والبعث وعدد من المراكز البحثية والقطاعات العاملة بالمجال الهندسي في سورية مقترحات خلال اعمال المؤتمر حول الاستفادة من تجارب إعادة الإعمار حول العالم واستخدام تكنولوجيا البيم “نمذجة المباني معلوماتيا” ومواكبة التطورات التكنولوجية في هذا المجال وضرورة تسهيل عملية نشر وتقديم مجموعة من الأبحاث المتميزة في مجال إعادة الإعمار.

واعتبر الدكتور عبد الباسط الخطيب رئيس جامعة البعث في تصريح لمراسلة سانا أن المؤتمر شكل محطة علمية تم خلالها تبادل الآراء والخبرات العلمية في مختلف المجالات البحثية الهندسية.

ودعا الدكتور المهندس بشار عبد النور إلى ضرورة تطبيق تكنولوجيا نمذجة معلومات البناء والتي تعتبر ثورة بعالم الإنشاء في العالم في مرحلة إعادة الإعمار بينما أشار المهندس علي حسن عضو لجنة السلامة الإنشائية بفرع حمص لنقابة المهندسين إلى ضرورة تسريع العمل بمرحلة التقييم الفني للأبنية وفقا لفهارس يتم اعدادها حسب كل نوع من الأضرار.

المهندس المدني علاء سليمان طالب دكتوراه بجامعة البعث اشار الى اهمية استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في مجال الموارد المائية بينما دعت المهندسة المدنية نور الصالح طالبة ماجستير الى تحديد المناطق الأفضل لاستثمار المياه الجوفية باستخدام الاستشعار عن بعد.

لارا أحمد

انظر ايضاً

كلية الهندسة المعمارية بجامعة البعث تصمم واجهة المشفى التعليمي الجامعي

حمص-سانا بإمكانات وخبرات وطنية محلية نفذت كلية الهندسة المعمارية بجامعة البعث في حمص الدراسة والتصميم …