عناصر اطفاء ريف دمشق يخمدون حريقا ضخما في أراضي حرستا

ريف دمشق-سانا

أخمد عناصر من فوج إطفاء ريف دمشق مساء اليوم حريقا واسعا في أراضي حرستا بعد ساعات طويلة من العمل زاد من صعوبتها انتشار الألغام من مخلفات التنظيمات الإرهابية.

وأوضح قائد فوج إطفاء ريف دمشق العميد محمد الجردي في تصريح لمراسلة سانا أن حريقا اندلع في الأراضي في المزارع الممتدة بين حرستا ودوما ساعد في انتشاره الأعشاب والأشجار اليابسة في هذه المنطقة التي كانت تنتشر فيها التنظيمات الإرهابية قبل أن يحررها الجيش العربي السوري ربيع العام الماضي مشيرا إلى أن عناصر الإطفاء قضوا أكثر من ست ساعات متواصلة في إخماد الحريق الذي امتد على مساحة دونمات عدة.

وأشار العميد الجردي إلى أن عناصر الإطفاء تقدموا داخل المنطقة التي تنتشر فيها مخلفات الإرهابيين من ألغام وعبوات ناسفة بحذر شديد وعملوا على إخماد الحريق بمحاصرته من نقاط عدة مرجحا أن يكون السبب مفتعلا مع تعرض المنطقة لأكثر من عشرة حرائق خلال الأسابيع الماضية طالت 30 دونما حيث قضى عناصر الإطفاء أكثر من 40 ساعة عمل في إخمادها.

وأشار الجردي إلى أنه تم اليوم إخماد ثلاثة حرائق محدودة اندلعت في مساحات من الأعشاب اليابسة في مناطق المعضمية جنوب غرب دمشق وصحارى والديماس دون أضرار تذكر لافتا إلى أن الحرائق تراجعت نسبيا في ريف دمشق خلال الأيام الماضية.

وقال الجردي إن عناصر فوج طفاء ريف دمشق فضلا عن كونهم يتحملون عبئا كبيرا في مواجهة عشرات الحرائق منذ أواخر شهر نيسان الماضي فإن معاناة أخرى تضاف إلى عملهم بأن أغلب الطرق في المحافظة زراعية ترابية إضافة إلى خطر الألغام والعبوات الناسفة التي كانت وسيلة الإرهابيين لنشر الرعب في المناطق التي كانوا ينتشرون فيها قبل أن يحررها الجيش العربي السوري.