الشريط الأخباري

إدريس: الإجراءات الاقتصادية القسرية محاولة فاشلة لخنق سورية

القاهرة-سانا

أكد رئيس حزب العمل الاشتراكي المصري اللواء أحمد إدريس أن الدول الداعمة للإرهاب وبعد هزيمتها وعملائها في سورية لجأت إلى أسلوب الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب في محاولة فاشلة منها لخنق مؤسسات الدولة وإعادة الحياة لمخططاتها المهزومة.

وقال إدريس في تصريح لمراسل سانا بالقاهرة إن “السياسات التي تتبعها سورية على مدار العقود الماضية جعلت منها دولة مستقلة لا يرتهن قرارها بوصاية خارجية ولا ترضخ لأي عقوبات أو ضغوط دولية” مشددا على أن ما فشلت فيه دول المؤامرة من خلال عملائها والإرهاب لن تنجح به من خلال إجراءاتها القسرية الأحادية.

ونوه إدريس بالانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري على الإرهابيين وبصمود الشعب وقيادته في وجه المخططات التآمرية على سورية وقال إن “الجيش العربي السوري حافظ على التراب الوطني وحرر الأرض من العصابات الإرهابية كما ان الشعب المدرك لحجم المؤامرة دحر الإرهاب وستستمر انتصاراته في ظل القيادة السورية الضمانة الفعلية لتلك الانتصارات”.