الشريط الأخباري

اختراقات.. دراسات تكشف أسرار الحرب على سورية

دمشق-سانا

يقف كتاب (اختراقات) عند حجم الغزو الثقافي والفكري الذي تتعرض له أقطار الوطن العربي راصدا ارتباطات التنظيمات التكفيرية بأجهزة المخابرات الصهيونية والغربية لتحقيق مخططاتها.

الكتاب الذي أعده الباحث كمال طهبوب جاء على شكل دراسات سياسية فكرية يذهب فيها المؤلف إلى حجم اختراقات كيان الاحتلال الإسرائيلي للعديد من الدول العربية ودوره في المؤامرة على سورية بصفتها تشكل قلعة الصمود والتصدي بوجه الصهيونية.

وارتكز طهبوب في كتابه على السردية الموضوعية معتمدا على توالي الأحداث خلال العقود الماضية من خلال ما حدث ليجسد صحة النظريات المفترضة بشكل دقيق.

والأحداث التي تابعها المؤلف في تطورها الزمني اعتمدت المنهجية التفسيرية للحقائق دون الانغماس في الشرح الأكاديمي لتكون وثيقته وقائع حدثت على الأرض طرحتها الصهيونية وساهمت أدواتها في تنفيذها.

طهبوب ركز في دراسته على كشف أدعياء الثقافة والفكر الذين تورطوا في استجرار العدوان الكوني على سورية كاشفا أسرار الحرب على سورية بأدواتها الصهيونية والاستعمارية والتكفيرية بقصد تشويه صورة الدين للعالم وتخريب الثقافة والتراث والأصالة.

الكتاب من منشورات دار سين للثقافة والنشر والإعلام ودار الهيثم للطباعة والنشر يقع في 144 صفحة من القطع المتوسط صدرت لمؤلفه روايتان وهما (نرجس واعترافات مخدوع) وبحث بعنوان استعادة الذات.

محمد خالد الخضر