الشريط الأخباري

حتر: السوريون جسدوا باستحقاق انتخابات رئاسة الجمهورية إرادتهم بالنصر والحياة

بيروت-سانا

أكد الكاتب الأردني ناهض حتر أن مشاركة السوريين المقيمين في الأردن والمغتربات باستحقاق انتخابات الرئاسة في الجمهورية العربية السورية أمس تشكل تعبيرا عن إرادة الشعب السوري “بالنصر والحياة” منوها بالمشاركة الواسعة التي أبداها المواطنون السوريون في عمان خلال عمليات الاقتراع في مقر السفارة السورية في العاصمة الأردنية.
ولفت حتر في مقال نشرته اليوم صحيفة الأخبار اللبنانية إلى أن إصرار السوريين في الأدن على تحويل يوم الانتخابات الرئاسية إلى تظاهرة سياسية حضارية يشتمل على روح جديدة ويمكن المرء أن يتوقع بان تعكس الانتخابات في الثالث من حزيران في داخل أراضي الجمهورية العربية السورية إرادة السوريين الجماعية”للتجاوز والحياة والتغيير”.
واستعرض حتر مشاهداته حول المشاركة الواسعة للناخبين السوريين لدى ادلائهم باصواتهم بالانتخابات الرئاسية السورية في مقر السفارة السورية بعمان لافتا إلى أن هذه المشاركة تجسد انتصار سورية الوطن والدولة والمستقبل.
ونوه الكاتب بتجمهر السوريين بكل اطيافهم بكتلة واحدة موحدة حول سفارة وطنهم بعمان وتزاحمهم حول صناديق الاقتراع بهدف واحد وهو عودة أمن وأمان الوطن كما كان قبل العام 2011 .
وأشار الكاتب حتر إلى استغلال المعادين لسورية وبينها الشبكات القطرية للساحة الأردنية خلال الفترات السابقة في استهداف سورية مشددا على أنه لم يعد ممكنا بعد الآن حشد السوريين ضد دولتهم.
ونوه الكاتب بتضحيات الجيش العربي السوري ” الذي صان بدمائه وحدة سورية والذي سينهي العدوان الإرهابي على أرضها ويوحد مجتمعها ويجدد دولتها الوطنية ويشكل الضمانة الموثوقة للمستقبل لسورية وطنا وملاذا وطريقا وسكنا وعيشا وعملا وكرامة”.
ولفت الكاتب إلى أن “السوريين سينتخبون بشار حافظ الأسد ولديهم الثقة بأن رئيس سورية سيكون قوة تلئم الجراح وتستجيب للتطلعات وتحفز عجلة التقدم ” مؤكدا أن “ما ينتظره السوريون من الولاية الجديدة للرئيس الأسد هو أن يواصل كل ما هو وطني ومقاوم في تقاليد السياسة السورية وأن يجترح رؤية لبناء سورية جديدة للحريات وحقوق الانسان والمواطن والتنمية الاجتماعية الديمقراطية”.
وأشار الكاتب الأردني إلى انضمامه أمس إلى جمهرة أردنيين للإدلاء بأصواتهم في صندوق شرفي غير رسمي لا تحتسب أصواته بالطبع في الانتخابات الرئاسية السورية انما تصب في التيار المشرقي المتسع الصفوف في الأردن حيث اصطفت قيادا ت الحركة الوطنية ولفيف من شبابها للإدلاء باصواتهم في انتخابات مركز بلاد الشام والمشرق.