الشريط الإخباري

تنويعات غنائية من الإرث الفني للمطربة فيروز بحلب

حلب-سانا

الإرث الفني للمطربة الكبيرة فيروز كان حاضراً ضمن انطلاق فعاليات احتفالية أيام الثقافة السورية “تراث وإبداع” والذي نظمته مديرية الثقافة بالتعاون مع مديرية التربية في حلب مساء اليوم على مسرح نقابة الفنانين.

وتضمن الحفل الفني الغنائي الذي حمل عنوان “جارة الوادي” تقديم كوكبة من فناني وعازفي فرقة وكورال هزام بقيادة المايسترو أحمد قاسم العديد من أغاني فيروز كتحية لها.

وأشار باسل زيدان عضو المكتب التنفيذي في مجلس محافظة حلب في تصريح لمراسلة سانا إلى أن الاحتفالية تستقطب فعاليات ثقافية مهمة وعديدة، واستمرار إقامة الأيام الثقافية هو تأكيد على التاريخ العريق للثقافة السورية.

وأوضح مدير الثقافة جابر ساجور أن احتفالية أيام الثقافة في حلب تضم عدداً كبيراً من النشاطات الثقافية من إقامة معارض للكتاب والفن التشكيلي، وعرض أهم الأفلام السينمائية والحفلات الموسيقية والتراثية مبيناً أن الفعاليات تمتد على مدى عشرة أيام وتلبي متطلبات وأذواق جميع شرائح المجتمع.

بدوره أحمد قاسم قائد فرقة هزام ومدير معهد التربية الموسيقية التابع لمديرية التربية في حلب بين أن الفرقة تتضمن 10 عازفين مخضرمين إضافة لطلبة الكورال مشيراً إلى تفضيلهم تقديم أعمال فيروز في حفل الافتتاح تكريماً لها ولإرثها الفني العريق.

وبين عازف آلة القانون نورس جسري أن الاحتفالية ترسيخ للفن الأصيل وتوجيه رسالة للأجيال الشابة بضرورة الحفاظ على الفن الجميل.

وأشار سامح شاكر إلى أنه قدم ثلاث أغنيات للمطربة فيروز مبيناً سعيه الدائم لتقديم الفن الراقي الذي يسهم بربط الموسيقا بالمجتمع وبالتالي رفع الذائقة الفنية والموسيقية لدى الجمهور.

ورأى عازف آلة العود فراس راغب أن احتفالية أيام الثقافة تسلط الضوء على فنانين شباب وتربط المشاهد بالغناء الأصيل ضمن توليفة غنائية تخلص إلى أن الفن جزء لا يتجزأ من ثقافة الحياة.

أسماء خيرو

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

عودة خدمة الإنترنت إلى حلب بعد إصلاح الكبل الضوئي

حلب-سانا عادت خدمة الإنترنت، إلى محافظة حلب بعد إنهاء الورشات الفنية إصلاح العطل والخلل الفني