مهندسان شابان ينجحان بتصميم قفاز لمساعدة المكفوفين على تعلم لغة بريل

دمشق-سانا

بهدف مساعدة الأشخاص المكفوفين على تعلم لغة بريل نجح المهندسان الشابان موفق فرهود وأسامة رشوان بتصميم قفاز يسهم بتقديم تجربة القراءة لهم بشكل ذاتي بعيداً عن الكتب الصوتية ومساعدة أشخاص آخرين.

الهدف من تصميم القفاز بحسب الشابين يعود إلى النقص في أساليب تعليم المكفوفين وتراجع نشر وتحويل الكتب بشكل يتوافق مع لغة بريل وقلة المدربين المختصين في تعليم هذه اللغة إضافة إلى الحاجة لأماكن مخصصة لحفظ كتب بريل بسبب حجمها الكبير ما دفعه مع زميله إلى العمل على صنع القفاز.

وبين المهندس الشاب موفق فرهود وهو خريج كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية بجامعة دمشق اختصاص هندسة طبية لنشرة سانا الشبابية أن القفاز وفر نمط تعليم يقدم فرصة للشخص الكفيف لتعلم لغة بريل وفتح مجالاً كبيراً وطيفاً واسعاً من الكتب أمامه لقراءتها عن طريق وضع أي كتاب بشكل إلكتروني على كرت ذاكرة خارجي يضاف إلى دارته الكهربائية فيقوم متحكم مبرمج بتحويل كل حرف موجود ضمن هذا الكتاب ليتوافق مع لغة بريل.

وحول آلية عمل القفاز أوضح الشاب أسامة رشوان وهو أيضاً خريج كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية بجامعة دمشق اختصاص هندسة طبية أنه يتم تمثيل نقاط لغة مصفوفة بريل بمحركات صغيرة تعطي اهتزازات صغيرة يتحسسها الشخص الكفيف على رؤوس الأصابع ممثلة النقاط الخمس في المصفوفة أما النقطة السادسة فتوجد داخل راحة اليد.

يذكر أن مشروع القفاز كان ضمن المشاريع الشبابية الريادية التي احتضنها الملتقى الاستثماري الريادي الأول “فرصة 2022” والذي نظمه الاتحاد الوطني لطلبة سورية وجمعية رواد الأعمال الشباب “سيا” مؤخراً.

علياء حشمه

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency