العرض الأول لفيلم الإفطار الأخير ضمن فعاليات أيام الثقافة السورية-فيديو

دمشق-سانا

أطلقت المؤسسة العامة للسينما الفيلم السينمائي الروائي الطويل بعنوان الإفطار الأخير تأليف وإخراج عبد اللطيف عبد الحميد في عرض خاص ضمن فعاليات أيام الثقافة السورية في قاعة الدراما بدار الأسد للثقافة والفنون.

الفيلم الذي أنتجته المؤسسة العامة للسينما عام 2019 ولعب بطولته النجمان عبد المنعم عمايري و كندا حنا إلى جانب عدد آخر من الفنانين يقدم عوالم إنسانية عميقة حول فقد الأشخاص والأماكن بسبب الحرب لتلعب الذاكرة لعبتها في استحضار من غاب وتعيده إلى الحياة بطريقة لا تخلو من أجواء سحرية.

المخرج عبد الحميد الذي تعافى من وعكة صحية مؤخرا توجه بصوت متعب من خلال كلمته قبل عرض الفيلم بالشكر لكل كادر العمل وقال:”سعيد أنني بينكم اليوم في العرض الخاص لفيلم الإفطار الأخير بعد أن تأخر بسبب جائحة كورونا” مستذكرا زوجته الراحلة رايسا عبد الحميد التي كانت شريكة في صناعة الفيلم في اختصاص تصميم الأزياء.

وقال مراد شاهين المدير العام للمؤسسة العامة للسينما في تصريح لسانا إن تواجد السينما في احتفالية أيام الثقافة السورية يعبر مدى أهمية الفن السابع في صياغة مشهد ثقافي قريب من الناس ومنها أفلام المخرج عبد الحميد التي تشكل حالة سينمائية سورية فريدة تحمل سحرا يبقى في نفوس من يتابعها حتى صارت جزء من ذاكرة السينما السورية.

الفيلم الذي نال جائزة أفضل سيناريو في مهرجان الاسكندرية السينمائي بدورته 37 مؤخراً شارك في بطولته كل من الفنانين كرم الشعراني و راما عيسى و يوسف مقبل وبيدروس برصوميان و محمد خاوندي و  ماجد عيسى و عبد السلام غيبور  وضيوف الشرف محسن غازي  وناصر وردياني ومحمد شما.

وتضمنت بطاقة الفيلم الفنية الإشراف العام مراد شاهين  ومدير التصوير والإضاءة طارق بن عبدالله ومشرف الإنتاج  باسل عبدالله ومدير الإنتاج وائل يونس ومخرج منفذ مضر إبراهيم وتنفيذ الإنتاج حبيب حبيب وحسن غانم وتصميم الأزياء لاريسا عبد الحميد  وديكور أدهم مناوي ومونتاج وتصحيح ألوان وغرافيك رؤوف ظاظا  وموسيقا خالد رزق.

 محمد سمير طحان وشذى حمود

انظر ايضاً

لايبزيغ الألماني يفوز على ضيفه مانشستر سيتي الإنكليزي في دوري أبطال أوروبا

برلين-سانا فاز لايبزيغ الألماني على ضيفه مانشستر سيتي الإنكليزي بنتيجة 2-1 في ختام مرحلة المجموعات …