الشريط الأخباري

لأول مرة.. حصاد المياه من الرطوبة دون طاقة وعلى مدار الساعة

زيورخ-سانا

طور باحثون في المعهد الأوروبي للتكنولوجيا في زيورخ تقنية تتيح لأول مرة حصاد المياه على مدار 24 ساعة دون أي مدخلات للطاقة وحتى تحت أشعة الشمس الحارقة.

ووفقا لوكالة الأنباء الإسبانية “افي” فإن الجهاز الجديد يتكون بشكل أساسي من لوح زجاجي مطلي بشكل خاص يعكس في الوقت نفسه الإشعاع الشمسي ويشع أيضا حرارته الخاصة عبر الغلاف الجوي إلى الفضاء الخارجي ليبرد بذلك نفسه إلى ما يصل نحو 15 درجة مئوية تحت درجة الحرارة المحيطة ليتكثف على الجانب السفلي من هذا الزجاج بخار الماء من الهواء.

وقام العلماء بطلاء الزجاج بطبقات بوليمر وفضية مصممة خصيصا حيث يتسبب هذا النهج الخاص في الطلاء بإصدار ذلك الجزء الأشعة تحت الحمراء عند نافذة ذات طول موجي محدد إلى الفضاء الخارجي ما يمنع في الوقت ذاته امتصاص الحرارة على الإطلاق.

ويوجد في الجهاز أيضا عنصر رئيسي آخر عبارة عن درع إشعاعي جديد مخروطي الشكل يحرف إلى حد كبير الإشعاع الحراري من الغلاف الجوي ويحمي اللوحة من أشعة الشمس الواردة بينما يسمح للجهاز بإشعاع الحرارة إلى الخارج وبالتالي التبريد الذاتي.

وأظهرت اختبارات الجهاز الجديد في ظل ظروف العالم الحقيقي على سطح مبنى في زيورخ إمكانية التقنية الجديدة إنتاج ما لا يقل عن ضعف كمية المياه في اليوم مقارنة بأفضل التقنيات السلبية الحالية القائمة على الرقائق حيث أكد الباحثون أن النظام الجديد يوفر 6ر4 ميليلترات من الماء يوميا في ظل ظروف العالم الحقيقي لكل 10 سنتيمترات من حجم الجهاز.

ويهدف الباحثون إلى تطوير تقنية للبلدان التي تعاني من ندرة المياه ولا سيما البلدان النامية والناشئة.