ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا في السويداء منذ بداية نيسان الجاري

السويداء-سانا

ارتفع عدد المصابين بفيروس كورونا في محافظة السويداء منذ بداية شهر نيسان الجاري مع ازدياد أعداد المقبولين في أقسام العزل بالمشافي العامة ومراجعي العيادات الخاصة وارتفاع الطلب على الأوكسجين المنزلي وفقاً لمدير صحة السويداء الدكتور طارق الجمال.

وأشار الدكتور الجمال في تصريح لمراسل سانا إلى أن هناك ازدياداً في أعداد المراجعين للمشافي والمقبولين بأقسام العزل وقبولات العناية المشددة مؤخراً مع ازدياد الطلب على الأوكسجين ما استدعى افتتاح قسم آخر للعزل اليوم في مشفى الشهيد زيد الشريطي ليصبح عدد أقسام العزل المفتتحة فيه أربعة أقسام بطاقة استيعابية تبلغ نحو 125 سريراً وسيتم التوسع بها في حال زادت الحالات مع التأكيد على توافر الدواء والأوكسجين.

وبين الجمال أن عدد الحالات المثبتة بالمسحات منذ بداية الجائحة وحتى الآن بلغ 998 مريضاً منها 234 حالة منذ بداية العام الحالي فيما بلغ عدد الوفيات المسجلة 109 وفيات منها 54 وفاة منذ بداية العام الحالي في الوقت الذي يبلغ عدد مرضى العزل حالياً 58 مريضاً في مشفى الشهيد

زيد الشريطي إضافة إلى ثمانية مرضى بالعناية المشددة و12 في قسم العزل بالهيئة العامة لمشفى الباسل في صلخد مع 4 بالعناية المشددة فيه إضافة إلى 4 مرضى بالعزل في الهيئة العامة لمشفى شهبا.

ولفت الجمال إلى أن الإصابات المتزايدة ترافقها جهود كبيرة من العاملين في الحقل الصحي وإجراءات متعددة يتم اتخاذها في مشافي محافظة السويداء للتعامل مع حالات الإصابة الواردة من خلال التوسع بأقسام العزل ومساهمة بعض المبادرات المجتمعية لتقديم العلاج بالمنزل الأمر الذي يستدعي ضرورة اتباع إجراءات الوقاية من حيث التباعد المكاني وترك مسافة أمان وارتداء الكمامة وغسيل اليدين المتكرر.

بدوره أوضح رئيس قسم الصدرية وأقسام العزل في مشفى الشهيد زيد الشريطي الدكتور يوسف منذر أن الحالات التي يتم قبولها في أقسام العزل هي حالات شديدة ومن أعمار مختلفة مع وجود بعض الحالات الحرجة في العناية المشددة.

وخلال زيارة لمراسل سانا إلى العيادات الخاصة أشار الدكتور مجد الغضبان اختصاصي الأمراض الصدرية إلى أن المراجعين بأعراض كورونا رغم وجود حالة استقرار منذ نحو أسبوعين يشكلون أكثر من 60 بالمئة من المراجعين ويتراوح عددهم بين 10 و15 مريضاً يومياً بعضهم حالتهم شديدة تستوجب إحالتهم إلى المشفى وآخرون حالتهم متوسطة أو خفيفة تتم متابعة علاجهم منزلياً وهم بأعداد كبيرة ومضاعفة عن المرضى المثبتين بالمشافي وهو ما يدل عليه ازدياد الطلب على الأوكسجين منزلياً حيث يوجد حالياً نحو 870 أسطوانة لدى مرضى بحالات تستلزم ذلك وفق أرقام الجمعيات والهلال الأحمر السوري غير المرضى الذين تكون حالتهم متوسطة وخفيفة.

ووفقاً للقائمين على بعض المبادرات المجتمعية ومنها مبادرة (لنعبر معاً) في جمعية تنمية المجتمع المحلي بالسويداء التي تعمل على تأمين العلاج بالمنزل عبر متابعة كوادر طبية وتمريضية أشارت سناء الجغامي من منسقي المبادرة إلى أن هناك تزايداً بأعداد المرضى الذين تتم متابعة علاجهم عبر كوادر المبادرة منذ بداية الشهر الجاري وهم نحو 75 مريضاَ في مدينة

السويداء وشهبا وصلخد وبلدات وقرى القريا والمزرعة وعرمان وأمتان وصمة البردان حالتهم من متوسطة إلى شديدة بينهم نحو 40 مريضاً بحاجة للأوكسجين.

وفي الوقت الذي توجهت فيه الكثير من الجمعيات الخيرية والأسر في الفترة الماضية لشراء وتأمين أسطوانات أوكسجين خاصة لاستخدامها عند الحاجة للعلاج المنزلي وفق منسق مبادرة (أوكسجين كلنا سوا) شريف المقت الذي أكد أنه من المفترض أن يسهم ذلك في تقليص الطلب ألا أنه في الأيام الماضية ازداد عدد المتصلين الذين يحتاجون لأسطوانات أوكسجين مع نفاذ الكمية التي تتم إعارتها وتداولها من قبل المبادرة.

غسان خيو

انظر ايضاً

إعلان شروط التقدم لمفاضلة القبول في مدرسة التمريض والقبالة بالسويداء

السويداء-سانا أعلنت مديرية صحة السويداء شروط التقدم لمفاضلة القبول في مدرسة الشهيد ربيع كمال زين …