الشريط الأخباري

جهود كبيرة يبذلها عمال كهرباء حمص لمعالجة الأعطال الطارئة

حمص-سانا

جهود كبيرة يبذلها عمال طوارئ شركة كهرباء حمص لإصلاح الأعطال الكهربائية التي تطرأ جراء الضغط الكبير على الشبكة والظروف الجوية.

مديرة مركز طوارئ وادي الذهب أحلام عاصي بينت في تصريح لمراسلة سانا أن ورشات ‏المركز جاهزة على مدار الساعة وفي جميع الظروف الجوية لإصلاح الأعطال حيث تنتقل ‏الورشات من منطقة إلى أخرى وفق برنامج العمل الذي يحدد بناء على الشكاوى الواردة من ‏المواطنين سواء عبر الاتصال الهاتفي أو تسجيل الشكوى مباشرة ‏ضمن مركز الطوارئ لافتة إلى أن الأعطال يتم إصلاحها خلال مدة أقصاها 24 ساعة ووفق ‏الإمكانيات المتاحة للمركز.

وأشارت عاصي إلى أن الاعتماد الكبير على الكهرباء خلال فصل الشتاء يزيد من الأعطال إلى جانب ‏الاستجرار غير المشروع والذي يزيد من أعطال الشبكة ويؤدي في بعض الأحيان إلى انهيار ‏شبكات وسقوطها وإلى احتراق مراكز التحويل داعية المواطنين إلى التعاون ‏والترشيد في استخدام الكهرباء على اعتبار الترشيد حالة حضارية ومبينة أن مركز طوارئ ‏وادي الذهب يخدم نحو 15 حياً من أحياء المدينة.‏

وبين العامل علي دردر من مركز طوارئ وادي الذهب أثناء إصلاحه أحد الأعطال مع ‏زملائه أن الورشات على أتم الاستعداد حتى ساعات الليل المتأخرة لإصلاح الأعطال وتلبية ‏شكاوى المواطنين لافتاً إلى كثرة الأعطال الناجمة عن الاستجرار غير المشروع ‏والحمولات الزائدة وداعياً المواطنين إلى التعاون للحفاظ على استقرار الشبكة.‏

ولفت العامل إبراهيم محمد إلى ضغط العمل الكبير خلال فصل الشتاء وإلى الجهود الكبيرة ‏التي تبذل من قبل عمال الورشات لإصلاح الأعطال مؤكداً أن طبيعة العمل في ورشات ‏الإصلاح تتطلب الجهوزية التامة وهو ما يقوم به مع زملائه بكل مهنية ورحابة صدر.‏

جهود كبيرة واستثنائية يبذلها عمال الطوارئ خاصة خلال الظروف الجوية الصعبة وفقاً لـ بشار بارودي مدير مركز طوارئ الزهرة الذي أكد أن ورشات المركز بحالة ‏استنفار على مدار الساعة حيث يتم تقسيم العمال إلى 3 ورديات تبدأ من الساعة الـ 8 صباحاً ‏ولغاية الساعة الـ 5 من فجر اليوم التالي لافتاً إلى ضغط العمل الكبير المناط بالمركز كونه ‏يخدم نحو 16 حياً وإلى أن عمال قطاع الكهرباء يقومون بواجبهم على أكمل وجه فضلاً عن ‏تعرض حياتهم للخطر في أغلب الأحيان في سبيل إصلاح الأعطال وإيصال التغذية ‏الكهربائية للمواطنين.

فيما ذكر محمد زيود رئيس وردية في مركز طوارئ الزهرة أن الأعطال التي ترد سواء ‏عبر الاتصال الهاتفي أو تسجيل الشكوى شخصياً أغلبها إما فصل مراكز تحويل أو انصهار ‏خطوط توتر نتيجة الحمولات الزائدة أو الاستجرار غير المشروع ويتم إصلاحها وفق ترتيب ‏الشكاوى الواردة في حين لفت العاملان فادي الأحمد ومحمد إبراهيم إلى أن الأعطال الكبيرة ‏التي تتضمن أعمال حفر أو استبدال كابلات يتم إصلاحها خلال مدة أقصاها 48 ساعة في ‏حين أن الأعطال الصغيرة يتم إصلاحها أغلب الأحيان خلال ساعات مؤكدين أن عمال ‏ورشات الكهرباء يؤدون واجبهم الوظيفي دون النظر إلى أيام العطل أو الأحوال الجوية فطبيعة ‏العمل تتطلب ذلك.‏

ونوه عدد من المواطنين بالجهود التي يبذلها عمال شركة كهرباء حمص حيث لفت أحمد ‏عباس من سكان حي الورود إلى أنه أتى لتسجيل شكوى في مركز طوارئ وادي الذهب حيث تم ‏توجيه الورشات مباشرة إلى مكان العطل فيما أشارت رمزية صالح إلى تعاون عمال مركز الطوارئ ‏واستجابتهم للشكاوى الواردة في أي وقت.‏

هنادي ديوب

انظر ايضاً

دورة تدريبية لعمال كهرباء حمص

حمص-سانا انطلاقا من أهمية التدريب في تطوير مهارات العاملين ورفع مستوى أدائهم الوظيفي نظمت الشركة …