الشريط الأخباري

الخامنئي يدعو إلى تقليل الانعكاسات السلبية لقرار رفع أسعار الوقود

طهران-سانا

أكد قائد الثورة الإسلامية في إيران السيد علي الخامنئي دعمه قرار رؤساء السلطات الإيرانية في موضوع تقنين الوقود داعيا المسؤولين في البلاد إلى تقليل انعكاساته السلبية.

وقال الخامنئي في تصريحات اليوم إن رؤساء السلطات الثلاث اتخذوا قرارا مبنيا على رؤية مدروسة وبالطبع يجب تطبيقه .. ولا شك بأن بعض الشرائح ستمتعض وتتضرر ويساورها القلق من القرار ولكن من يقوم بأعمال التخريب واحراق الممتلكات إنما هم الأشرار وليس أبناء الشعب.

وأشار الخامنئي إلى أن أعداء إيران الذين لطالما دعموا أعداء الثورة وأعمال التخريب والشغب في البلاد يفعلون ذلك الآن أيضا محذرا من أن الاضطرابات يمكن أن تعزز وتفاقم مشاكل أي بلد ومجتمع وأي إنسان عاقل يحب بلده لا يلجأ لهذه الأساليب.

ودعا الخامنئي المسؤولين في البلاد إلى تقليل الانعكاسات السلبية لقرار رفع أسعار الوقود على الشعب مؤكدا أن اتخاذ مثل هذه الخطوة أمر ضروري لأن الغلاء يتسبب بمعاناة الشعب.

كما دعاهم إلى أهمية توخي الحذر بالحفاظ على الأمن والقيام بواجباتهم وقال إن” الشعب الإيراني الذي طالما تعامل بفطنة وبصيرة مع مثل هذه الأحداث عليه أن يبتعد هذه المرة أيضا عن المخربين”.

لاريجاني: مجلس الشورى أوعز للجنة الاقتصادية لمعالجة مشاكل المواطنين

وفي السياق ذاته أعلن رئيس مجلس الشورى الإسلامي في إيران علي لاريجاني أن المجلس أوعز إلى اللجنة الاقتصادية بعقد جلسات مع لجنة تنظيم السوق ومؤسسة التحري عن الجرائم الاقتصادية والسلطة القضائية لمعالجة مشاكل المواطنين عقب التعديلات على أسعار الوقود مشددا على ضرورة استتباب الأمن لتنظيم الأوضاع وتطبيق الاصلاحات.

وأوضح لاريجاني خلال جلسة مفتوحة لمجلس الشورى عقدت اليوم أن هاجس المواطنين هو إلا يؤءثر قرار رفع أسعار الوقود على أسعار السلع الأخرى وحل مشاكلهم هو الهاجس الأهم أمام نواب المجلس لافتا إلى أنه سيتم عقد المزيد من الجلسات في اللجان البرلمانية لمتابعة المشاكل ومعالجتها وهو ما يحتاج إلى الهدوء لإجراء الإصلاحات واتخاذ القرار الصائب.

إلى ذلك أكد الناطق باسم هيئة رئاسة مجلس الشورى أسد الله عباسي عقب انتهاء الجلسة غير العلنية أن مشروع قانون تقنين استهلاك الوقود يطابق المادة 176 من الدستور وتم التصديق عليه في المجلس الأعلى للأمن القومي.

من جهته لفت المتحدث باسم قوى الأمن الداخلي الإيراني العميد أحمد نوريان إلى أنه لن يكون هناك أي تساهل مع العابثين بالأمن والنظام في البلاد داعيا الشعب الإيراني لدعم قوى الأمن الداخلي في التصدي للعناصر الانتهازية والعميلة والمساهمة في إقرار النظام والاستقرار.

في غضون ذلك أعلن مساعد محافظ اصفهان للشؤون السياسية والأمنية حيدر قاسمي عن عودة الهدوء إلى مدينة اصفهان وسط البلاد اثر احتجاجات رافقتها اعمال شغب خلال اليومين الأخيرين بعد الإعلان عن رفع أسعار البنزين.

 

انظر ايضاً

الخامنئي: الشعب الإيراني أحبط مؤامرة خطيرة خلال الأيام الأخيرة

طهران-سانا أكد قائد الثورة الإسلامية في إيران الإمام السيد علي الخامنئي أن الشعب الإيراني أحبط …