الشريط الأخباري

طهران ترفض قرار الجمعية العامة بشأن حقوق الإنسان في إيران

طهران-سانا

وصفت وزارة الخارجية الإيرانية قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن حقوق الإنسان في إيران بأنه “أحادي الجانب وغير واقعي” مؤكدة رفضها القرار وإدانتها أي استغلال سياسي لهذه القضية ضد الدول المستقلة.

وقال عباس موسوي المتحدث باسم الوزارة في تصريح اليوم ردا على تبني الجمعية العامة القرار إن صياغة وتصديق ومضامين مثل هذه القرارات مرفوضة من الأساس وتعكس نفاق المتبنين له.

وتابع موسوي: “القرار أحادي الجانب وغير واقعي” مضيفا “احد المتبنين الرئيسيين له واشنطن التي تقوم عبر فرض الإرهاب الاقتصادي ضد الشعب الإيراني بانتهاك حقوق أكثر من 83 مليون إيراني خاصة النساء والأطفال والمسنين والمرضى”.

واعتبر موسوي دعم الكيان الصهيوني القاتل للأطفال والأنظمة الرجعية في المنطقة لهذا القرار دليلا كافيا لإثبات عدم شرعيته.

في سياق متصل وصف مساعد ممثلية إيران لدى الأمم المتحدة اسحاق آل حبيب القرار ضد إيران بأنه ينم عن النفاق لافتا إلى أن الدول التي تبنت القرار لا يمكنها أن تهتم هي نفسها بحقوق الإنسان.

وتؤكد إيران باستمرار التزامها التام باحترام الحقوق الأساسية لمواطنيها وفقا لمبادئ دستورها.

 

انظر ايضاً

الجمعية العامة للأمم المتحدة تتبنى قرارا روسيا حول الحد من التسلح

نيويورك-الأمم المتحدة-سانا تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم مشروع قرار تقدمت به روسيا بشأن تعزيز …