الشريط الأخباري

الأكل البيتي مشروع صغير له سيداته

محافظات-سانا

سيدات عديدات في مختلف المحافظات وجدن في تجهيز الأكلات الشعبية والتراثية مشروعا صغيرا يدر عليهن دخلا جيدا ولا سيما أن العديد من الأسر يقبلون هذه الأيام على شراء الأكل البيتي ويفضلونه على المطاعم.

السيدة ملك حبوس من مدينة حمص استثمرت (نفسها الطيب) في الأكل وموهبتها في صناعة الحلويات كما تقول لـ(سانا) سياحة ومجتمع في مشروع صغير در على أسرتها مدخولا جيدا رغم أن زبائنها في البداية كانوا من الوسط المحيط.

وتضيف إن همها الأكبر اليوم الحفاظ على السمعة الطيبة التي بنتها خلال عام وتوسيع مشروعها الذي وصلت منتجاته إلى العديد من الأسر الحمصية التي لا تجد رباتها وقتا لإعداد الوجبات أو الحلويات”.

وملك أم لأربعة أطفال تشير إلى أن أكثر ما يطلب منها الأكلات والحلويات التراثية ولا سيما في وقت الأعياد ومنها أقراص العيد و(التويتات) والمعمول والكعك بنوعيه المالح والحلو.

ثناء أبو صعب سيدة أخرى من محافظة السويداء وظفت مهاراتها في الطهي بتأسيس مطبخ للأكلات المعروفة معتبرة أن النجاح في هذا المشروع أساسه تنظيم الوقت وحسن التعامل مع الزبائن.

وتقول: تختلف أذواق الناس ولكل أكلته المفضلة وأنا أحرص على تلبية رغباتهم والحفاظ على سمعة مطبخي لافتة إلى أنها تقوم بتحضير الطلبات بنفسها وأحيانا بمساعدة ابنتها الكبيرة حيث علمتها صناعة العديد من الأكلات التراثية.

وتضيف: إنها استطاعت من خلال مشروعها تربية بناتها الأربع بعد وفاة زوجها وتمكينهن من الدراسة الجامعية مؤكدة أن تعبها لم يذهب هباء ولا سيما وهي ترى بناتها متفوقات في دراستهن وعملهن.

ديار نصر-صبا خير بيك