الشريط الأخباري

“باراسايت” يفوز بالسعفة الذهبية في مهرجان كان

كان-فرنسا-سانا

فاز فيلم طفيل “باراسايت” للمخرج الكوري الجنوبي بونج جون هو بجائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي.

ويتناول الفيلم الصراع الطبقي بأسلوب مشوق في إطار من الكوميديا السوداء.

وتضاف هذه الجائزة لسلسلة الجوائز التي حصلت عليها الأفلام الآسيوية في مهرجان كان بعد فوز فيلم للمخرج الياباني هيروكازو كوري إيدا بالسعفة الذهبية العام الماضي.

وكان بونج وضع أولى بصماته في مهرجان كان عام 2017 بفيلمه “أوكجا” وقد أصبح أول مخرج كوري جنوبي يفوز بالجائزة.

ويحكي فيلم “باراسايت” قصة أسرة سيئة الحظ مؤلفة من أربعة أفراد تتملق أسرة ثرية من أجل توظيفها.

وتستطيع هذه الأسرة التسلل إلى حياة الأسرة الثرية وكسب ثقتها قبل أن تسوء الأمور.

وقال بونج إن فيلمه الذي سخر من حماس الأم الثرية المفرط تجاه موهبة ابنها الفنية وأيضا من أسرة في شقة مزدحمة تحاول التقاط إشارة الإنترنت من الجيران يعكس واقع الحياة.

وأضاف: “أحترم حقا الأفلام التي تتعامل بجدية مع المشكلات السياسية الكبرى لكنني أفضل كثيرا أن أخلط ذلك بالسخرية”.

كما فاز فيلم “أتلانتيكس” الذي يتناول حياة المهاجرين للمخرجة الفرنسية السنغالية ماتي ديوب بالجائزة الكبرى في المهرجان.

وكان هذا أول فيلم طويل على الإطلاق للمخرجة ديوب وقد اعتمد على فيلم وثائقي لها في 2009.

وفاز الإسباني أنطونيو بانديراس بجائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم “ألم ومجد” “بين آند جلوري” للمخرج الإسباني بيدرو ألمودوفار والذي يحكي سيرته الذاتية وهو أحد الأفلام التي كانت مرشحة للفوز بالسفعة الذهبية.

وأهدى بانديراس الجائزة للمخرج ألمودوفار الذي كان مرشحا بقوة للفوز لكن سجله لا يزال خاويا من السعفة الذهبية.

وفازت البريطانية إميلي بيتشام بجائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم “ليتل جو”.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency