الشريط الأخباري

حزب العمال التركي: الشعب التركي سيهزم أردوغان مرة أخرى في انتخابات اسطنبول

أنقرة-سانا

أكد زعيم حزب العمال التركي أركان باش أن قرار الهيئة العليا للانتخابات التابعة لنظام رجب طيب أردوغان بإلغاء نتائج انتخابات مدينة اسطنبول مناقض للدستور والقوانين.

وقال باش في مؤتمر صحفي عقده في البرلمان التركي إن “الهيئة بقرارها إلغاء الانتخابات أثبتت بأنها لسان حال الديكتاتور في نظام فاشي خطير” داعيا كل القوى الوطنية والديمقراطية إلى التصدي للفاشية والديكتاتورية التي يقودها أردوغان ودمرت تركيا.

وأضاف باش “إذا كانت الهيئة العليا تتحجج بعدم قانونية بعض اللجان الانتخابية فعليها أن تلغي انتخابات 24 حزيران من العام الماضي واستفتاء 16 نيسان 2017 لأن اللجان المذكورة هي نفسها أشرفت على هذه العمليات الانتخابية التي جعلت من اردوغان حاكما مطلقا للبلاد ليقيم نظامه الاستبدادي الفاشي ويعلن نفسه سلطانا عليها”.

وتابع باش “هزم اردوغان في انتخابات 31 آذار وعلى الرغم من أنه كان وما زال يملك كل إمكانيات الدولة لكن الشعب سيهزمه مرة أخرى في انتخابات 23 حزيران مهما فعل” مشيرا إلى أن “الشعب سينتخب من جديد أكرم إمام اوغلو رئيسا لبلدية اسطنبول وسيتم الكشف قريبا عن عمليات وقضايا فساد خطيرة تورط فيها اردوغان وكل المقربين منه وسوف نحاسبهم على كل أفعالهم ضد مصالح الشعب التركي”.

يذكر أن حزب العدالة والتنمية خسر الانتخابات المحلية في أكبر مدينتين تركيتين هما اسطنبول وأنقرة ومدن أخرى وفق النتائج الصادرة عن هذه الانتخابات ما يعكس توجه الأتراك لمعاقبة أردوغان وحزبه جراء سياساته داخليا وخارجيا.