الشريط الأخباري

محسنة توفيق.. مسيرة فنانة مناضلة منذ صرختها بوجه الانهزاميين حتى نصرتها لسورية

دمشق-سانا

لم تكن الفنانة المصرية محسنة توفيق نجمة على الشاشتين الذهبية والفضية فحسب بل إن حياتها كرستها للكفاح وللنضال الوطني والقومي على غير صعيد إلى جانب امتهانها للفن وكيف لا وصرختها لم تزل مدوية في أعقاب نكسة حزيران 1967 (حنحارب) بوجه دعاة الاستسلام والانهزامية.

محسنة التي غيبها الموت ليلة أمس عن 79 سنة إثر صراع مع المرض يذكرها الجمهور في دورها الأشهر (بهية) برائعة يوسف شاهين فيلم (العصفور) ولكن قلة تعرف أن الفنانة الراحلة جسدت في الفيلم حقيقة ما قامت به عندما خرجت مع حشود الشعب المصري بعد النكسة للدعوة للمقاومة ورفض آثار الهزيمة.

ابنة النيل التي شربت من مائه وكتب لها شاعر المحكية الأول في مصر أحمد فؤاد نجم هبت حالما وقع العدوان الثلاثي الأمريكي والفرنسي والبريطاني على سورية في نيسان 2018 وعدد من زملائها من فناني مصر متحاملة على مرضها لزيارة دمشق والتضامن مع السوريين حيث أكدت الفنانة “أن سورية الدولة تواجه مخططات التفتيت وعلينا الدفاع عنها بكل قوة وعودتها لسابق عهدها لأن أمنها من أمننا كمصريين”.

تعلق محسنة بأمتها ووطنها وقضاياهما غدا ظاهرة فنية وسياسية في آن واحد فهي التي زارت بيروت وهي تعاني وطأة العدوان الصهيوني 1982 وهي التي انتقدت وعلى الملأ مراراً اتفاقيات كامب ديفيد مع كيان الاحتلال الإسرائيلي رافضة التطبيع بكل أشكاله وخرجت في المظاهرات المنددة بالعدوان الأمريكي على العراق 2003 رغم أنها دفعت ثمن هذه المواقف استبعادها من المشاركات في الأعمال التلفزيونية كما أكدت قبل رحيلها ببضعة أشهر.

وشاءت الأقدار أن يكون أول ظهور لمحسنة في عرض مسرحي عن المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد حمل عنوان (مآساة جميلة) وهي في الثانية والعشرين من العمر ليتسم حضور الفنانة الراحلة بعدها بتلك الجدية والانغماس في قضايا الناس والوطن فنذكر من أعمالها في السينما (العصفور) و(المفسدون في الأرض) و(وداعاً بونابرت) و(الزمار) و(الانتفاضة) وفي التلفزيون (سليمان الحلبي) و(ليالي الحلمية) و(أم كلثوم) حيث لعبت دور صفية زغلول التي لقبت بأم المصريين إلى جانب عشرات الأعمال على خشبة المسرح.

انصهار محسنة بما آمنت به من مثل وقيم عليا جعلها تبتعد عن طرق الأبواب هنا وهناك بحثاً عن دور أو عمل وعندما مرضت لم تنقطع عن كفاحها دون أن يعلم عن مرضها شيئاً حتى من زملائها بالوسط الفني.

 سامر الشغري

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency