الشريط الأخباري

رغم قلة كوادرها.. ملاكمة حمص الأنثوية تسعى لتطوير قدراتها وتطمح بالتألق خارجيا

حمص-سانا

رغم قلة عدد لاعبات الملاكمة الأنثوية وكوادرها التدريبية في حمص إلا أن لاعبات المحافظة تمكن من تقديم أداء متميز وتحقيق نتائج جيدة في البطولات المحلية التي أقيمت مؤخرا.

مدرب منتخب حمص موسى الشريف بين في تصريح لمراسلة سانا الرياضية أن الملاكمة الانثوية بدأت عام 2010 حيث أقيمت أول بطولة جمهورية لها وحققت خلالها لاعبات حمص المركز الأول لفئة الناشئات والمركز الثالث لفئة السيدات وبعدها تم انتقاء اللاعبة هيا الصالح للمشاركة ببطولة العالم في انطاليا بتركيا مع لاعبة أخرى من الحسكة لكن بحكم صغر عمرهن التدريبي مقارنة باللاعبات العالميات المشاركات وقلة خبرتهن لم يحققن نتائج جيدة.

وأضاف الشريف: نتيجة الظروف الصعبة التي مرت بها سورية توقفت اللعبة في المحافظة لغاية عام 2017 حيث تمت إقامة بطولة جمهورية مصغرة وتمكنت لاعبات المحافظة من إحراز نتائج متميزة كون اللاعبات المنضمات لهذه الرياضة ممن اخترن هذه اللعبة نتيجة حبهن لها واندفاعهن الذاتي لتعلمها مشيرا إلى استمرار اللاعبات في تحقيق هذه النتائج خلال العامين الماضيين.

وتابع الشريف: لاعبات حمص أحرزن خلال بطولة الجمهورية لعام 2017 لفئة الناشئات 4 ذهبيات من خلال لجين دبو ويارا بلول ومرح شقوف وتمارا السكاف ولفئة السيدات ميدالية فضية لهيا الصالح وفي عام 2018 حققت لمى النحاس المركز الثاني بالسيدات وزينا رستم المركز الثالث وكارلا بطرس المركز الأول في فئة الشبلات ويارا بلال المركز الثالث بالشابات وخلال العام الحالي نالت لمى النحاس المركز الأول بالسيدات ويارا بلال المركز الأول بالشابات ولجين دبو الأول بالناشئات إلى جانب 3 برونزيات بالسيدات وواحدة لفئة السيدات من خلال ديانا يسن واثنتين بالشابات من خلال مرح شقوف وتمارا السكاف.

وأوضح الشريف أن عدد اللاعبات حاليا يبلغ 15 لاعبة لجميع الفئات فيما يتم التدريب بمعدل ساعة ونصف على مدى ثلاثة أيام بالأسبوع موضحا أن لجنة المدربين العليا قررت العام الحالي تشكيل منتخب للسيدات اسوة بمنتخب الرجال ويتم حاليا تجميع اللاعبات حيث من المتوقع أن يقام معسكر تدريبي لهن أما في حماة أو اللاذقية لإعدادهن للمشاركات الدولية لاحقا.

هيا الصالح لاعبة منتخب السيدات بالمحافظة ترى أن اللعبة ممتعة كونها تتطلب الكثير من اللياقة ورغم الانتقاد والنظرة السلبية من قبل المجتمع تجاه ممارسة الفتاة لها إلا أنها تبقى من الرياضات المهمة التي يجب ألا تقتصر على الذكور مشيرة إلى ضرورة تأهيل المزيد من الكوادر التدريبية للعبة في المحافظة وبقية المحافظات منوهة في الوقت ذاته بالجهود الكبيرة التي تبذلها اللجنة الفنية للعبة لاستقطاب لاعبات جدد وتدريبهن وتأهيلهن للبطولات المحلية والخارجية.