الشريط الأخباري

الخطيب: لا توجد إرادة دولية لإعادة المهجرين السوريين إلى وطنهم

بيروت-سانا

أكد نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى العلامة علي الخطيب عدم وجود إرادة دولية لإعادة المهجرين السوريين بفعل الإرهاب إلى وطنهم.

وأبدى الخطيب في كلمة له اليوم ببلدة لبايا البقاعية استغرابه من عدم دعوة الحكومة السورية لحضور مؤتمر بروكسل بكونها المعني الأول في إعادة أبنائها المهجرين بفعل الإرهاب وتنظيماته المختلفة مشيراً إلى عدم كفاية ما يقدمه المجتمع الدولي من مساعدات إنسانية للمهجرين السوريين.

وطالب الخطيب المسؤولين اللبنانيين بالعمل الجاد على مختلف المستويات لتسريع العودة الآمنة لأشقائهم المهجرين وتوفير كل التسهيلات لهم.

وكان مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين أدان بشدة تسييس الاتحاد الأوروبي المتعمد للشأن الإنساني ومحاولات استغلاله من خلال عقد مؤتمرات كمؤتمر بروكسل للاستمرار في ممارسة الضغوط على سورية وتعقيد الأزمة فيها وإطالة أمدها.

من جهة أخرى استنكر الخطيب التدخلات الأمريكية في الشؤون الداخلية اللبنانية من خلال التحريض على المقاومة والضغط على الحكومة في موضوع ترسيم الحدود البحرية خدمة لمصالح الكيان الصهيوني مؤكداً أن حقوق لبنان في سيادته وثرواته مقدسة ولا يجوز بأي شكل من الأشكال التنازل عنها.

 

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب:

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم 0940777186 بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency