الشريط الأخباري

مهرجان دولي مرتقب للخيول العربية الأصيلة

دمشق-سانا

تسعى الجمعية السورية للخيول العربية الأصيلة لإقامة مهرجان دولي للجواد العربي الأصيل في سورية خلال الأشهر القادمة بالتعاون مع مكتب الخيول العربية بوزارة الزراعة والإصلاح الزراعي .

وسيشكل المهرجان وهو الأول من نوعه في سورية وفق القائمين على التحضير له نقلة نوعية في رياضة الأصالة والتراث في ظل توجه عدد من الجهات الرسمية للمشاركة فيه وتقديم المساهمة الفعالة.

المهرجان الذي تقررت تسميته بمهرجان “الشام الدولي .. أصالة وتراث” سيتضمن فعاليات كثيرة ومتنوعة وفي مقدمتها مسيرة الشام الكبرى بمشاركة واسعة من فرسان ومربي الخيول العربية الأصيلة من كل المحافظات ومسابقات لأجمل زي للفرسان والخيول تقدم بنهايتها جوائز مادية وسباقات وعروض خيول ومزاد دولي ورحلة سورية العالم على صهوة الجواد العربي الأصيل من دمشق إلى موسكو وعروض تراثية وفنية على أرض مدينة معرض دمشق الدولي القديم وميدان سباق دمشق في الديماس بريف دمشق.

وفي تصريح لـ سانا الرياضية رأى باسل الجدعان العضو المؤسس للجمعية أن مهرجان الشام الدولي الذي تستعد الجمعية لإطلاقه هدفه تطوير رياضة الآباء والأجداد وخصوصا أنه يسلط الضوء على جمالية الخيول العربية الأصيلة في سورية وما لها من ارتباط وثيق ضارب جذوره في عمق التاريخ مشيرا في الوقت ذاته إلى قوة وأصالة الحصان السوري والصفات الفريدة التي يمتلكها و تجعله متميزا عن بقية الخيول العربية في العالم .

وأشار الجدعان إلى استعداد مربي الخيول العربية الأصيلة في سورية للمشاركة في البطولات المحلية بشكل مستمر ولا سيما في سباقات السرعة وبطولات الجمال التي استعادت بريقها العام الماضي وحققت نجاحا لافتا على كل المستويات بعد سنوات من الانقطاع مبينا أن النسخة الأولى ستنطلق ابتداء من هذا العام على أن يقام بشكل سنوي.

وتقيم الجمعية سنويا ثمانية سباقات مختلفة ضمن منافسات السرعة للخيول العربية سورية المنشأ والعربية المستوردة ولمسافات مختلفة وتزداد المشاركة في كل عام عن سابقه وكانت أقامت ستة عروض للجمال قبل عام 2011 نالت إعجاب عشاق الفروسية وخبراء الخيل العربية على مستوى العالم بصفاء دمها ونقاء سلالتها وجمالها الفريد كما أقامت العام الماضي دورة التحكيم الأولى من نوعها في سورية لتأهيل حكام محليين لبطولات الجمال .

محمد الرحيل

 

انظر ايضاً

اختتام بطولة العرض الوطني الثامن لجمال الخيول العربية الأصيلة