أسواق حمص.. ازدحام يزينه الفرح بالنصر

حمص-سانا

تستعد مدينة حمص لاستقبال العام الميلادي الجديد بعد ساعات قليلة في أجواء من الفرح والتفاؤل بأن القادم أجمل وبآمال لدى العديد من المواطنين في تحقيق الآماني التي تمنوها في الأعوام السابقة.

وتسود أجواء الاستعدادات لليلة رأس السنة الميلادية في حمص الكثير من المظاهر الإحتفالية حيث تتزين الشوارع بالأنوار وتنتشر أجواء من الفرحة والسعادة على وجوه المواطنين الذين يجدون في العام الجديد بارقة آمل نحو المستقبل كما تشهد أسواق المدينة ازدحاماً كبيراً وإقبالاً من سكان المدينة والقرى المحيطة بها لتأمين حاجيات العيد ومتطلباته.

مراسلة سانا رصدت أجواء العيد في عدد من أسواق مدينة حمص حيث الحركة مختلفة عن السنوات السابقة وانعكست حالة الاستقرار والأمان التي عمت معظم أرجاء وطننا الغالي في إقبال الناس على التسوق وعودة النشاط التجاري والصناعي.

المواطنة ناريمان الجهني التي رافقت أطفالها إلى حي الدبلان بحمص لتأمين احتياجاتهم أشارت إلى أجواء العيد التي تزين المدينة هذا العام والتي لها خصوصية مميزة تبشر بالخير والأمن والاستقرار مؤكدة أن العيد الحقيقي هذا العام هو بعودة الأمن والأمان إلى سورية وانتصار الجيش العربي السوري على الإرهاب.

بينما تعتبر ريما الحسن التي كانت تتجول مع صديقاتها بشارع الدبلان أن مجرد رؤية الازدحام في الأسواق يشعرها بالفرح والسعادة والأمن والأمان وعودة الحياة إلى ما كنت عليه قبيل الأزمة.

وكغيره من أسواق مدينة حمص غص سوق كرم الشامي بالزبائن الذين قدموا من مختلف المناطق للتسوق بينما انتشر الباعة الجوالون وسط السوق للترويج لبضاعتهم.

عاصم النقري اثناء تجوله في حي كرم الشامي أكد أن متعة التجول في أسواق حمص اليوم لا تضاهيها متعة أخرى حيث أجواء العيد من ازدحام وزينة العيد وضحكات الأطفال التي تملأ الشوارع وبابا نويل الذي يجول الشوارع ويوزع الهدايا على الأطفال راسماً الضحكة على وجوههم.

أم محمد متسوقة بينت بدورها أن فرحة العيد في سورية ولاسيما عاداته وتقاليده كانت غائبة بسبب ظروف الحرب لكن هذا العام الفرحة مميزة وكبيرة فبعد النصر الذي حققه أبطال الجيش العربي السوري بات العيد أجمل وخاصة أنه ترافق مع شعور الأمن والأمان.

عبير أم لستة أطفال كانت تتسوق معهم بشارع الحضارة أشارت إلى أن أسعار الألبسة هذا العام انخفضت والعروض كثيرة والمنافسة بين البضائع والمحال بارزة.

وفي إحدى محلات الحلويات في حي الميدان يقول زاهر صاحب محل حلويات: إن الإقبال جيد من المواطنين رغم الغلاء مؤكداً أن أجواء العيد فرضت نفسها على الشارع الحمصي.

مهند صاحب محل ألبسة بشارع الحضارة قال: إن “الإقبال على الأسواق هذا العام بعيدي الميلاد ورأس السنة جيد وأفضل من السنوات الماضية” بينما يقول عمار صاحب محل لبيع الأحذية والحقائب في حي النزهة: “إن موسم هذا العام جيد جداً مقارنة بالأعوام السابقة وهناك إقبال واسع من المواطنين”.

صبا خيربك

 

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب:

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم 0940777186 بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

بكلفة 90 مليون ليرة.. كهرباء حمص تعيد تأهيل مركزي تحويل في القرابيص والرستن

حمص-سانا ‏ أنهت شركة كهرباء حمص تأهيل مركزي تحويل الأسعدية ‏في حي القرابيص بالمدينة باستطاعة …