واشنطن تواصل سياسة افتعال الأزمات في فنزويلا (تقرير)

دمشق-سانا

تواصل الولايات المتحدة سياسة التدخل في شؤون دول أمريكا اللاتينية الداخلية وافتعال الأزمات السياسية فيها لبسط هيمنتها وتحقيق مطامعها الامبريالية وهذا ما تجلى بشكل صريح في مخططاتها ضد فنزويلا التي تمسكت بنهجها التحرري.

جديد سياسات واشنطن العدائية تجاه فنزويلا ما كشفه اليوم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو عن وجود خطط تدبرها واشنطن لإحداث انقلاب في بلاده وقال في تصريحات له: إن “محاولة بدات بالفعل بتنسيق من البيت الأبيض لعرقلة الحياة الديمقراطية في فنزويلا وتنفيذ انقلاب ضد النظام الديمقراطي الدستوري الموجود في بلدنا”.

فنزويلا التي حافظت على نهجها التحرري على خطا سيمون بوليفار والذي جدد نهجه الرئيس الراحل أوغو تشافيز رافعا شعار “الكف عن غزو الشعوب وزعزعة استقرار الدول” في وجه سياسات أمريكا عانت طويلا من التدخل غير القانوني لواشنطن في شؤونها الداخلية والذي أخذ أشكالا كثيرة مثل الحصار والمقاطعة الاقتصادية إضافة إلى دعم “المعارضة”.

الرئيس مادورو الذي أعلن في شباط عام 2015 عن احباط محاولة انقلاب في بلاده بتمويل من واشنطن كان نجا في آب الماضي من محاولة اغتيال باستخدام طائرتين مسيرتين خلال إلقائه خطابا في احتفال عسكري.. المحاولة التي لاقت إدانات دولية واسعة فيما وجهت كراكاس أصابع الاتهام فيها إلى واشنطن.

محاولات التدخل الأمريكية في شؤون فنزويلا قديمة حيث فرضت عليها خلال السنوات الماضية عقوبات اقتصادية صارمة ودأبت على التدخل في شؤونها الداخلية عبر دعم “المعارضة” ضمن محاولاتها المستميتة ومخططاتها للهيمنة على هذا البلد الذي يمتلك ثروات نفطية كبيرة.

ولم تكتف واشنطن بالتدخل السياسي لافتعال الأزمات في أمريكا اللاتنية بل تعدته إلى التدخل العسكري المباشر والاعتداء على دولها إذ تدخلت أكثر من خمسين مرة بقواتها العسكرية في القارة اللاتينية منذ عام 1890 وكان لبنما النصيب الأكبر من الاعتداء بثماني مرات ما بين عامي 1908 و 1989 تليها هندوراس ونيكاراغوا.

مخططات واشنطن لإخضاع دول أمريكا اللاتينية سواء من خلال فرضها الحصار التجاري والاقتصادي أو بالتدخل العسكري وافتعال أزمات داخلية والتحريض على الانقلابات في تلك الدول بهدف تغيير مواقفها من القضايا العالمية العادلة فشلت إذ وقفت فنزويلا وكوبا وغيرهما من الدول المستقلة بثبات في وجه المخططات الأمريكية لإسقاطها.

إيمان الزهيري وريم أبو ترابي

انظر ايضاً

بيومورجي: الشعب الفنزويلي سيصمد بوجه التهديدات كما صمد الشعب السوري بوجه الإرهاب

دمشق-سانا أكد المشاركون في الندوة الحوارية التي أقامتها سفارة فنزويلا البوليفارية اليوم في مقرها بدمشق …