الشريط الأخباري
عــاجــل مراسل سانا: الجهات المختصة تعثر على أسلحة وذخيرة وأدوية ومواد غذائية وآليات إسرائيلية الصنع في قرية بريقة بريف القنيطرة الجنوبي

موسكو: اضطراب الأوضاع في العالم ناجم عن سعي واشنطن للهيمنة

موسكو -سانا

 أكد نائب وزير الدفاع الروسي الكسندر فومين أن اضطراب الأوضاع السياسية والعسكرية في العالم ناجم عن سعي الولايات المتحدة وحلفائها للهيمنة الشاملة.

ونقل موقع روسيا اليوم عن فومين قوله  للصحفيين اليوم إن “سعي الولايات المتحدة وحلفائها الى هيمنة أحادية الجانب في العالم وتجاهلهم لمبادئ الأمن الدولي المتساوي وغير القابل للتجزئة يشكل سببا أساسيا للتطورات العالمية والإقليمية المضطربة التي يشهدها العالم والتي باتت تتسم بطابع غير قابل للتنبؤ أكثر فأكثر وترافقها محاولات لتعديل أعراف القانون الدولي المعترف بها وإعادة النظر في مبادئه”.

 وشدد فومين على أن “السياسات المعادية لروسيا التي تنتهجها الولايات المتحدة ودول أوروبية تهدف إلى ردع روسيا وإضعاف قدراتها الاقتصادية والعسكرية” مؤكدا أن الإجراءات التي تتخذها وزارة الدفاع الروسية تسمح بحماية مصالح روسيا وحلفائها.

ولفت فومين إلى أنه “لا يزال قائما خطر انتشار أسلحة الدمار الشامل والصواريخ والتكنولوجيات الصاروخية دون رقابة” موضحا أن هذه الظروف تحدد طبيعة المخاطر التي تهدد الأمن القومي الروسي اليوم وعلى المدى المنظور.

وقال فومين إن “دول الناتو تتسلح وتقوم تحت غطاء التدريبات بتركيز قواتها وتنشر معدات عسكرية ثقيلة ومضادة للدبابات في دول البلطيق وبولندا وغيرها من البلدان”.

وكان الرئيس البولندي أنجي دودا دعا في 18 أيلول الماضي الولايات المتحدة إلى نشر مزيد من العسكريين الأمريكيين في بلاده معتبرا أن هذا الأمر يخدم مصالح كل من وارسو وواشنطن.

وتحتضن بولندا حاليا لواء دبابات أمريكيا يشمل 3500 عسكري بالإضافة إلى كتيبة من قوات الناتو تضم ألف عسكري من دول عديدة بالحلف.

وأكدت روسيا مرارا في وقت سابق أن التحركات العسكرية لحلف الناتو قرب حدودها تمثل تهديدا بالنسبة إلى الأمن الروسي مشيرة إلى أن هذه التطورات تدفعها إلى اتخاذ إجراءات جوابية.

انظر ايضاً

فومين يحذر من وصول فلول إرهابيي داعش إلى القارة الأفريقية

موسكو-سانا حذر نائب وزير الدفاع الروسي ألكسندر فومين من وصول فلول تنظيم “داعش” الإرهابي إلى …