الشريط الأخباري

أبناء الجالية السورية في تشيكيا يجددون وقوفهم إلى جانب وطنهم

براغ-سانا

جدد الاتحاد الوطني لطلبة سورية فرع تشيكيا وأبناء الجالية السورية تأكيدهم على وقوفهم إلى جانب وطنهم وجيشهم في مواجهة التنظيمات الإرهابية وداعميها مشيرين إلى أن الذكرى الثامنة والأربعين للحركة التصحيحية شكلت نقطة تحول مهمة في تاريخ سورية وبداية حقيقية للقضاء على الإرهاب.

وشدد الطلبة وأبناء الجالية في بيان لهم اليوم على أن الحركة التصحيحية التي قادها القائد المؤسس حافظ الأسد وضعت الأسس المتينة والقوية لبناء سورية الحديثة في جميع المجالات الاقتصادية والسياسية والعلمية مؤكدين أهميتها واستمرارها كونها تعالج التحديات التي تتعرض لها سورية.

وأشار البيان إلى أن التفاف الشعب السوري حول جيشه الباسل وقيادته الحكيمة أفشل المؤامرة التي تتعرض لها سورية لحرفها عن مبادئها وقيمها الوطنية والقومية التي تمسكت بها طيلة العقود الماضية وأصاب من يقف وراءها بالخيبة والخذلان.