التلوث يهدد مجرى نهر العاصي ومشروع صرف صحي لإنقاذه مطلع العام المقبل

حماة-سانا

يواجه مجرى نهر العاصي في مدينة حماة حالة من التلوث وانتشار القمامة والحشرات والقوارض بعد أن جفت مياهه ولم يتبق سوى مياه الصرف الصحي الآسنة التي تسبب أضراراً بالغة على صحة أبناء المدينة وسلامة البيئة.

ويتساءل أهالي وزوار حماة عن دور المحافظة والجهات المعنية في إيجاد حل لهذه المشكلة المستمرة ولا سيما أن الموضوع يمس أحد أهم المعالم السياحية في المدينة وهي النواعير المقامة على مجرى النهر والمتوقفة حاليا بسبب جفاف مياهه وبالتالي فهي مهددة بالتلف والجفاف علاوة على أن نهر العاصي يمر وسط المدينة ويمثل رافعة سياحية واقتصادية واجتماعية مهمة ما يستدعي استنفار كل الجهات المعنية على الصعيد الحكومي والأهلي لمعالجة الأخطار التي يتعرض لها مجرى النهر.

وأشار فادي عباس مدير الموارد المائية في حماة بتصريح لمراسل سانا إلى أن المتاح المائي حاليا في سد الرستن لا يسمح بإطلاق المياه في مجرى نهر العاصي بسبب شح الأمطار خلال موسم الشتاء الماضي والمواسم السابقة معتبرا أن إطلاق المياه لا يحل المشكلة بشكل نهائي إنما هو حل إسعافي من شأنه تعزيل النفايات والطمي المتراكم في قعر النهر لأيام محدودة خلال عملية إطلاق المياه فقط وباقي فترات السنة ستعود هذه القمامة للتكدس وإلحاق الأذى والتلوث بالنهر مجددا.

ورأى عباس أن الحل الأجدى لرفع التلوث عن مجرى النهر بمدينة حماة يتمثل في إنشاء وصلة للصرف الصحي ومدها بمحاذاة مجرى النهر منعا من توجيه مصرفات الصرف الصحي إليه ونقلها إلى محطة معالجة مياه مجاري حماة موضحا أن هناك مشروعا آخر يضمن دوران نواعير حماة المقامة على نهر العاصي على مدار العام من خلال حفر وتجهيز عدد من الآبار الارتوازية وخزان بالقرب من موقع الاربع نواعير والاستفادة من مياهها في تأسيس دارة مياه مغلقة لتأمين جريان المياه ودوران النواعير وقت الحاجة الممتد عادة من شهر حزيران وحتى تشرين الثاني.

المهندس وحيد اليوسف مدير الشركة العامة للصرف الصحي أوضح أن مشكلة تلوث مجرى النهر بمدينة حماة ستنتهي مع إطلاق مشروع للصرف الصحي بكلفة 153 مليون ليرة سورية تجري دراسة وإعداد إضبارته التنفيذية ومن المزمع البدء فيه مطلع العام المقبل لافتا إلى أن المشروع هو عبارة عن استبدال خطوط شبكات الصرف الصحي في ساحة العروبة ومقهى الروضة “مركز المدينة” كونها قديمة ولا تستوعب غزارة مياه الصرف الصحي بأخرى جديدة ذات قطر 100سم مصنوعة من مادة البوليتيلين.

وأضاف اليوسف إن هذا المشروع يتضمن ربط خطوط الصرف الصحي بالموقع المذكور مع المحور الواصل لمحطة معالجة الصرف الصحي في مدينة حماة وبالتالي منع توجيه أي مصب للصرف الصحي في مجراه ورفع التلوث عنه.

ويعاني نهر العاصي الذي يمر وسط مدينة حماة ويقسمها إلى شطرين شمالي وجنوبي هذا العام شحا في موارده المائية اثر في انخفاض منسوب مياهه وغزارة جريانه.

عبد الله الشيخ

انظر ايضاً

مجرى نهر العاصي بحماة

تصوير: ابراهيم عجاج