الشريط الأخباري

مدينة أسترالية يعيش سكانها تحت الأرض

كانبرا-سانا

يعيش سكان مدينة أسترالية في بيوت تحت الأرض لا يظهر منها سوى مداخنها المتناثرة بمناطق متفرقة.

وذكرت يو بي أي أن مدينة كوبر بيدي الواقعة في صحراء جنوب أستراليا النائية تعتمد على التعدين إذ تستخرج منها أستراليا 95 بالمئة من حجر الأوبال الكريم الذي تصدره لدول العالم والذي يعتبر مصدر الدخل القومي الأساسي للمدينة.8

وعلى الرغم من أن كوبر بيدي تبدو بلا حياة إذ تنعدم النشاطات فوق أرضها إلا أنه يعيش تحت سطحها نحو 3500 شخص في منازل كالمخابئ في قلب الصحراء.

وكانت البداية عام 1915 عندما بنى عمال المناجم بيوتا تحت الأرض هرباً من الحرارة المرتفعة التي تصل أحيانا إلى 125 فهرنهايت أي ما يعادل 51 درجة مئوية.

وبنى سكان المدينة 1500 مسكن وكنيستين وفنادق ومتاجر يمكن الوصول إليها عبر مداخل فوق الأرض وهي مزودة بجميع المرافق التي قد تحتاجها المنازل التقليدية من كهرباء وتليفزيونات ومطابخ حديثة وحمامات.