لحود: المشروع الإرهابي المدعوم أمريكيا في سورية فشل

بيروت-سانا

أكد النائب اللبناني السابق اميل لحود هزيمة المشروع الأميركي الإسرائيلي الإرهابي في سورية بفعل تضحيات وانتصارات الجيش العربي السوري وحلفائه ولذا اختارت الولايات المتحدة الأميركية بعد أن تلقت مع حلفائها الهزيمة في سورية أن تصب غضبها على المقاومة الوطنية اللبنانية.

وأوضح لحود في تصريح له اليوم أن التهديدات المزدوجة الأميركية الإسرائيلية ضد المقاومة ولبنان جاءت في توقيت يؤكد سقوط ذلك المشروع الإرهابي في سورية المدعوم اميركيا واسرائيليا.

وحذر لحود في هذا الصدد من أي مغامرة عدوانية إسرائيلية جديدة ضد لبنان ومقاومته مشددا على أنه يجب على من يراهن على ذلك أن يدرك أن أي مغامرة من هذا القبيل لن تنتهي إلا بهزيمة جديدة للعدو الإسرائيلي.

وقال لحود إن “الولايات المتحدة الأميركية لم تتعلم من دروس الماضي ولا من هزيمة مشروعها الإرهابي في سورية حيث لا تزال تسهل مرور إرهابيي “داعش” من العراق إلى الأراضي السورية غير مدركة بعد أن هذا الغول الإرهابي توسع وبات يشكل التهديد الأكبر للعالم تماما كالتهديد الذي تشكله السياسة الأميركية التي تظن بعد أنها قادرة على إدارة العالم على طريقة “الشريف” في أفلام الكاوبوي”.

 

انظر ايضاً

نائب لبناني سابق: ملامح انتصار سورية ومحور المقاومة باتت واضحة

بيروت-سانا أكد النائب اللبناني السابق اميل لحود أن ملامح انتصار سورية ومحور المقاومة باتت واضحة ...