ترجمان: واشنطن تستخدم السلاح الكيميائي ذريعة لإنقاذ مشروعها في المنطقة

دمشق-سانا

أكد وزير الإعلام المهندس رامز ترجمان تصميم سورية على المضي قدما في عملية اجتثاث الإرهاب من كل أراضيها، مشيراً إلى أن الإدارة الأميركية تستخدم السلاح الكيميائي ذريعة لإنقاذ مشروعها في المنطقة.

وأوضح ترجمان في مقابلة مع وكالة سبوتنيك الروسية للأنباء أن مزاعم البيت الأبيض حول رصد واشنطن ما وصفته بـ “استعدادات محتملة لهجوم كيميائى جديد” هي تمثيلية أميركية ليست الأولى ولن تكون الأخيرة ضمن سلسلة تمارس فيها الإدارة الأميركية التهديد بشن عدوان على سورية.

وأشار ترجمان إلى إن الإدارة الأميركية وكيان الاحتلال الإسرائيلي ودولاً أخرى تزعجها انتصارات الجيش السوري ونجاحه في الوصول للحدود السورية العراقية وبالتالي كان لا بد لها من البحث عن ذريعة ما للتهديد بتوجيه ضربة لإعادة خلط الأوراق في المنطقة وبسورية بشكل خاص.

وقال ترجمان “جميعنا نعلم أن الإدارة الأميركية تعتمد على ذريعة تهيء من خلالها الرأي العام لعدوان جديد على سورية كالذي لمسناه من تجييش إعلامي لما سبق مزاعم استخدام السلاح الكيميائي في خان شيخون والذي انتهى بتنفيذ عدوان على مطار الشعيرات”.

وتابع ترجمان أن “سورية عليها أخذ هذه الحملة بجدية لأن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لا تتوانى عن فعل أي شيء”، مضيفاً “نحن والحلفاء مصممون على المضي قدما في عملية اجتثاث الإرهاب من كل الأراضي السورية وتكريس دولة سورية ذات سيادة كاملة غير ناقصة من شمالها إلى جنوبها ومن شرقها إلى غربها فهذه رسالة الدولة السورية وهذا أيضاً يزعج الإدارة الأميركية”.

وقال ترجمان إن “الولايات المتحدة الأميركية تحاول تكريس مشروعها في المنطقة لخدمة مصالحها من إثارة حروب وتقسيم وإنتاج أنظمة وظيفية لا تلبي أي حاجة وطنية وهذا ما نلمسه حالياً من خلال ما يحدث في أزمة الخليج”، مضيفا إن “الأنظمة الخليجية تسارع لدفع مليارات الدولارات لتأمين الحماية لها وبالتالي الإبقاء على حالة الاضطراب الموجودة في المنطقة”.

وتابع ترجمان إن “شعبية السيد الرئيس بشار الأسد خلال الإنجازات والمصالحات تزداد ليس فقط في سورية وإنما في المنطقة واتضح تماماً صواب مواقفه كما اتضح ما تريده أميركا من هذه المنطقة من تدمير وتخريب وتقسيم”.

كما حذر ترجمان من ممارسة الإدارة الأميركية لإرهاب دولي على الدولة السورية قائلا.. “علينا أن نكون حذرين..نحن موجودون على الأرض والجيش العربي السوري قادر ويستطيع الدفاع عن نفسه فهو يعمل بشكل جيد ويحقق أهدافه ويصل إلى النتيجة المطلوبة منه”.

وعما إذا كانت سورية تتوقع عدوانا أمريكيا قال ترجمان.. إن “المسألة ليست نتوقع أو لا .. علينا أن نتوقع أي شيء من إدارة ترامب”.

وبشأن دعم كيان الاحتلال الاسرائيلي للتنظيمات الإرهابية بين وزير الاعلام أن دور الاحتلال في الجنوب السوري واضح في تورطه السافر بدعم الإرهاب مشيراً إلى دعم الاحتلال لـ “جبهة النصرة” الإرهابية باعتدائها الأخير على القنيطرة ومدينة البعث.

وأضاف ترجمان إن “الخطوة الوحيدة التي تتخذها سورية هي التصميم والإرادة في مكافحة الإرهاب في جميع الأراضي السورية ورفع العلم السوري عليها وهذا هو الرد الأمثل”.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

يعبد ونحالين… تمسك بالأرض وصمود فلسطيني في وجه الاحتلال

القدس المحتلة-سانا يواصل الفلسطينيون صمودهم بوجه جرائم الاحتلال الإسرائيلي ونضالهم دفاعاً عن الأرض والوجود ولهم …