الشريط الأخباري

عمليات التقليم الأخضر ومكافحة الآفات لأشجار الكرمة في يوم حقلي بمركز البحوث العلمية الزراعية باللاذقية

اللاذقية-سانا

تركزت فعاليات اليوم الحقلي الذي نفذه مركز البحوث العلمية الزراعية في اللاذقية اليوم بمقر المركز حول “عمليات التقليم الأخضر و مكافحة الآفات لأشجار الكرمة”.

وخلال الفعالية التي شارك فيها عدد من الباحثين والمهندسين والفنيين العاملين في المركز ومديرية الزراعة أشار الدكتور عماد بلال من المركز إلى أن عمليات التقليم الأخضر أو ما يطلق عليه “التقنيات والعمليات الضوئية” تسهم في تحقيق إنتاجية سنوية عالية وبمواصفات قياسية وجدوى اقتصادية من ثمار العنب موضحا أهمية هذه التقنيات في زيادة كثافة نمو البراعم بعد عملية التقليم الشتوي الأساسية ونمو الفسائل والفروع الشحمية اضافة لإعادة التوازن بين النموين الخضري والثمري والحصول على إنتاج أعظمي بالمواصفات القياسية.

من جهته أوضح الدكتور علي ديبو من المركز أساليب المكافحة المنفذة وقائيا وعلاجيا على أشجار الكرمة خلال فترة التجربة التي بدأت منذ العام الماضي ومستمرة حتى الآن ضد الأمراض الفطرية التي ظهرت مثل “البياض الدقيقي والبياض الزغبي والحلم ودودة الثمار” إضافة الى عمليات التسميد الورقي المرافقة باستخدام مواد “أجروليف والبروسو”.

وكان مركز البحوث العلمية الزراعية باللاذقية أقام أواخر العام الماضي دورة تدريبية حول واقع المخلفات الزراعية في سورية واستخداماتها والتقانات المتبعة في تحسين القيمة الغذائية والزراعية.