الأمم المتحدة تطالب (إسرائيل) بوقف الأعمال العدائية في غزة وإنهاء معاناة المدنيين

جنيف-سانا

قال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان فولكر تورك: “إن الاستئناف الوحشي للأعمال العدائية في غزة، وأثرها المروع على المدنيين يؤكدان مرة أخرى الحاجة لوقف العنف، وإيجاد حل سياسي قائم على الأساس الوحيد طويل الأمد وهو الاحترام الكامل لحقوق الإنسان”.

ونقل مركز أنباء الأمم المتحدة عن تورك قوله اليوم: “إن مئات الفلسطينيين قتلوا في القصف الإسرائيلي منذ استئناف الأعمال العدائية، كما أن دخول المساعدات توقف تماما عبر معبر رفح يوم الجمعة الماضي”.

وأضاف تورك: “نتيجة العمليات العدائية التي تقوم بها “إسرائيل” وأوامرها للسكان بمغادرة شمال قطاع غزة وأجزاء من الجنوب يحاصر مئات آلاف الأشخاص في منطقة صغيرة من جنوب غزة، بدون ظروف صحية ملائمة أو إمكانية الحصول على ما يكفي من الغذاء والماء والإمدادات حتى مع سقوط القنابل حولهم”.

ولفت المفوض إلى أنه لا يوجد مكان آمن في غزة، كما أن القانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان ينصان بوضوح على أن حماية المدنيين تأتي في المقام الأول، مع ضرورة تيسير وصول المساعدات الإنسانية بشكل عاجل وبدون عوائق بكل السبل الممكنة لتخفيف معاناة المدنيين.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

الأمم المتحدة تحذر من ارتفاع مرعب في عدد وفيات الأطفال في غزة

جنيف-سانا حذرت الأمم المتحدة من أن النقص المقلق في الغذاء وسوء التغذية المتفشي