الشريط الأخباري
عــاجــل مراسل سانا: الجهات المختصة تفكك طائرة مسيرة محملة بقنابل عنقودية تمت السيطرة عليها وإسقاطها في أجواء جبل الشيخ بريف القنيطرة الشمالي

السوريون أخذوا صناعة البيتزا عن الغرب وتفوقوا فيها

دمشق-سانا

تكاد لاتخلو أي صناعة أو حرفة من بصمات السوريين حتى لو كانت غربية.. فالسوريون الذين أبدعوا في صناعة الحلويات الشامية والمعجنات التي أحبها السوريون وغير السوريين برعوا بصناعة البيتزا على الرغم من انها أكله غربية.. بل أكثر من ذلك أضافوا عليها من خبراتهم المعروفة.

علي دعبول أحد الحرفيين الأوائل في صناعة البيتزا يقول لنشرة سانا المنوعة إنه من أوائل السوريين الذين ادخلوا صناعة البيتزا إلى دمشق حيث لم تكن معروفة انذاك الا في لبنان وعند القليل من السوريين.

وأضاف دعبول أن البيتزا التي ابتكرها الايطاليون وكانت تعتبر وجبة شعبية بحتة كانوا يضعون الجبنة والطماطم على العجين ويخبزونه كوجبة سريعة وسميت بيتزا مارغريتا وكانت المارغريتا تقدم إلى عمال المصانع في ايطاليا كونها بسيطة المكونات وسريعة التحضير وبعدها انتشرت في بعض الدول الغربية ثم انتقلت إلى لبنان ولقد سميت بالبيتزا هت أي البيتزا الساخنة.

وأردف دعبول أنه من أوائل من ادخل عجينة البيتزا الى دمشق وكان ذلك في اوائل تسعينيات القرن الماضي حيث كان لديهم فرن صغير في ساحة الميسات وادوات بسيطة مشيرا إلى أنه في أول يوم خبز فيها البيتزا وقدمها الى الزبائن خشي ان لاتلقى اقبالا ولكنه خبزها بطريقة تناسب الذوق السوري بعد ان اضاف اليها بعض المنكهات المعروفة في سورية.

وقال إن عجينة البيتزا في إيطاليا رقيقة جدا ولاتحتوي على أي منكهات ولكنه تفاجأ من العدد الذي تجمهر أمام المحل بعد أول يوم من طرح البيتزا كونها نوعا جديدا لم يعرفه الناس كثيرا وكانت تجربة مبدئية أصبحت قابلة للاستمرار، مضيفا إنه لما رأى الأعداد الكثيرة من الزبائن يطلبونها جلب فرنا أكبر ليستوعب خبز كمية أكبر ثم جلب فرنا أكبر وأكبر حتى أصبح محلهم من أشهر محلات البيتزا في دمشق وهو الآن نقطة علامة فارقة من علامات ساحة الميسات.

ولفت دعبول إلى إنهم أضافوا إلى البيتزا أصنافا عدة لم يضفها الغربيون عليها فهنالك البيتزا بالخضار واللحمة والدجاج ومنها ما سمي بالأربعة فصول، مشيرا إلى أن البيتزا من المأكولات المحببة جدا لدى الأطفال والشباب، باعتبارها وجبة خفيفة تتناولها العائلة خصوصا أيام العطل وفي الرحلات القريبة، كما تحولت البيتزا إلى وجبة رئيسية في الحفلات والأعراس.

يشار إلى أن دعبول أتم دراسته في المغرب واختص في إدارة الفنادق وذهب إلى فرنسا حيث درس فن الطهي وحاز دبلوم دراسات عليا وعاد إلى الشام حاملا معه ما تعلمه من فنون الطهي والمؤكولات الغربية عمل مديرا لمطبخ الشيراتون لعدة سنوات ثم انتقل إلى محل آ ام في الميسات حيث كان مديرا لمطبخه وكانت البيتزا أول المعجنات التي صنعها وقدمها الى الزبائن.

روهلات شيخو