الشريط الأخباري

الاحتلال التركي ومرتزقته يواصلون جريمتهم بحرمان مليون مواطن في الحسكة من المياه

الحسكة-سانا

واصل الاحتلال التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية جريمتهم بالتحكم بعمليات الضخ من محطة علوك وحرمان مليون مواطن في الحسكة وريفها من المياه فرغم الإعلان عن تشغيل المحطة منذ خمسة أيام لا تزال معاناة أهالي مدينة الحسكة وريفها مستمرة جراء عدم استقرار عمليات الضخ من المحطة الواقعة تحت سيطرة الاحتلال التركي ومرتزقته في مدينة رأس العين.

وفي تصريح لمراسل سانا بين مدير عام مؤسسة مياه الحسكة المهندس محمود عكلة أن “ضخ المياه غير مستقر والمياه تصل إلى محطة الحمة بشكل متقطع جراء تحكم المحتل التركي بعمليات ضخ المياه من المحطة وعدم السماح للعمال بالبقاء داخل المحطة لأكثر من ساعتين”.

ولفت المهندس عكلة إلى أنه “إذا استمر الوضع على هذا النحو لا فائدة من تشغيل المحطة والحل الوحيد هو تحييدها بشكل كامل وتسليمها لعمال مؤسسة المياه”.

وتمت في الثلاثين من الشهر الماضي إعادة تشغيل محطة مياه علوك بعد انقطاع دام لثمانية وثلاثين يوماً نتيجة إيقاف تشغيل المحطة من قبل المحتل التركي.

كما يطالب الأهالي بضرورة وضع حل جذري لمحطة مياه علوك ويجب على كل الأطراف الدولية والمنظمات الإنسانية والإغاثية أن تأخذ دورها بالشكل المطلوب لإنهاء معاناة مليون مواطن يعتمدون المحطة كمصدر أساسي لمياه الشرب ولا بد من تسليمها لعمال مؤسسة المياه وإبعاد مرتزقة الاحتلال عنها كون وجودهم هو أساس المشكلة ولا حل مع وجودهم ضمن المحطة.

وتستمر المؤسسة العامة لمياه الشرب بالتعاون مع المنظمات والجمعيات الأهلية بنقل المياه الصالحة للشرب إلى الأهالي عبر الصهاريج وذلك من محطتي نفاشه وتل براك بريف المحافظة ومن المناهل الخاصة بعد اعتمادها كونها صالحة للشرب.

انظر ايضاً

أعمال مسرحية هادفة للأطفال ضمن مبادرة حدائق الفن في الحسكة

الحسكة-سانا تضمنت الأعمال المسرحية التي قدمها المسرح القومي في الحسكة ضمن مبادرة حدائق الفن العديد …