الشريط الأخباري

(خلينا نتحدى سوا).. مسابقة بالروبوت لذوي الإعاقة في السويداء

السويداء-سانا

أقام فرع الجمعية السورية للمعلوماتية في محافظة السويداء مسابقة للروبوت لذوي الإعاقة بعنوان “خلينا نتحدى سوا” انطلاقاً من أهمية دعم هذه الشريحة والاستفادة من إمكانياتها في خدمة المجتمع ومواكبة التطور العلمي.

وأوضحت رئيسة اللجنة الإدارية لفرع الجمعية المهندسة مجد أبو زيدان في تصريح لمراسل سانا أن المسابقة جاءت تتويجاً لتدريبات خضع لها المتسابقون خلال الفترة الماضية انطلاقاً من حرص فرع الجمعية على تقديم دعم مختلف لذوي الإعاقة عن الدعم الاجتماعي المقدم لهم وذلك عبر التوجه لعقولهم لكوننا بأمس الحاجة في هذه المرحلة إلى استثمار عقول أبنائنا للنهوض بسورية تكنولوجياً ومعلوماتياً.

وبينت أبو زيدان أن كوادر الجمعية فوجئوا خلال التدريبات بما يملكه ذوو الإعاقة من أذهان صافية وحب للتعلم ما يشجعهم على الاستمرار معهم خلال الفترة القادمة.

وشملت المسابقة التي استضافها قصر الثقافة في السويداء وفقاً لعضو اللجنة الإدارية لفرع الجمعية وعضو لجنة التحكيم المهندسة أمل النداف نوعين من المسابقات الأول تتبع المسار “لاين فلو” والثاني التحدي “سومو” بحيث تنافس في كل مسابقة فريقان من ثلاث جولات مع احتساب درجات ونقاط لكل جولة لتحديد الفائزين.

وفاز بالمركز الأول لمسابقة تتبع المسار “لاين فلو” فريق “غلوبال روبوت” المؤلف من نور الخوري ونور محسن وعلاء زين ورزان الشعراني ووئام بحصاص وحنان اشتي بإشراف المدربين علاء بدرية وهديل نصر الدين بينما حل بالمركز الثاني فريق “سترونغر روبوت” الذي ضم كلاً من زيد ولانا وكريس عريج وهمسة الشاهين وسوزان اشتي بإشراف المدربتين دانا أبو رايد وغفران نصر.

وحل أولاً بمسابقة التحدي “سومو” فريق “تشالنجر روبوت” الذي ضم زيد الشعراني ومحمد الحمود بإشراف المدرب عمر الشريف بينما جاء ثانياً فريق “سوبر روبوت” المؤلف من يحيى رافع ورهف حمادة.

ووفقاً لمشرف نادي الروبوت في فرع الجمعية المهندس عمر الشريف فإنه تم تأهيل ذوي الإعاقة للمشاركة بالمسابقة عبر التركيز على الناحية التجريبية البحثية مبيناً أنهم تميزوا بتركيزهم العالي وحبهم للعمل.

وأشارت الطفلة نور الخوري إلى مدى استفادتها من التدريبات التي سبقت المسابقة في مجال المعلوماتية وبرمجة الروبوت في حين أبدت الطفلة نور محسن سعادتها بالوجود في المسابقة.

وبحسب منذر الخوري والد الطفلة نور فإن هذه المسابقة وما سبقها من تدريبات تعتبر فكرة جميلة لكونها تساعد ذوي الإعاقة على إثبات ذاتهم وابتكار الأشياء ومعرفتها بدقة في حين لفتت سناء الجباعي والدة الطفلة وئام بحصاص إلى وجود رغبة لديها بدمج ابنتها في مختلف المجالات لتقوية شخصيتها وتعزيز معارفها.

ولفت رئيس اللجنة الإدارية للجمعية السورية للمعوقين جسدياً في السويداء نزار شجاع إلى أنه للمرة الأولى يتم إشراك ذوي الإعاقة في مجال الروبوت وذلك بغية إفساح المجال لهم لإثبات جدارتهم ورفع شعار التحدي بينما ذكرت مديرة الشؤون الاجتماعية والعمل في السويداء بشرى جربوع أن المسابقة هي تأكيد على أهمية التشاركية بين الجمعيات لتحفيز قدرات ذوي الإعاقة وترك أثر إيجابي لديهم.

عمر الطويل

انظر ايضاً

شباب متطوع يكرس جهوده لدعم أطفال فاقدي الرعاية الأبوية وذوي الإعاقة

دمشق-سانا رسالة إنسانية عميقة يواصل الشباب السوري توجيهها إلى كافة شرائح المجتمع عبر الجهود التطوعية …