الشريط الأخباري

فلاحو ريف حمص الغربي يواصلون زراعة محصولي القمح والشعير رغم الصعوبات

حمص-سانا

يواصل الفلاحون في ريف حمص الغربي زراعة أراضيهم بمحصول القمح والشعير إيماناً منهم بأهمية هذين المحصولين في دعم الاقتصاد الوطني وتحقيق دخل لهم وتأمين مستلزمات الثروة الحيوانية على الرغم من الصعوبات التي يواجهونها بتأمين بعض مستلزمات الإنتاج بسبب الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري.

سانا رصدت آراء عدد من فلاحي ريف حمص الغربي في حقولهم حيث بين محمد الحسن من قرية نعرة أنه بدأ منذ يومين بعملية زراعة أرضه بمحصول القمح وأن لديه 20 دونما سيزرعها ببذار القمح التي استجرها من المصرف الزراعي وهو يأمل أن يحصل على كمية السماد المناسبة ليكون إنتاج حقله وفيرا.

المزارع نادر محمود من تلحوش أوضح أنه سيزرع هذا العام كامل أرضه بالقمح وهو مصدر دخل أساسي له وقد استجر قسما من البذار من المصرف الزراعي وسيزرع قسما اخر بالقمح القاسي أو ما يعرف محليا (الحنطة البياضية) فيما تحدث محمد علي من قرية جبق عن ارتفاع تكاليف الزراعة هذا الموسم مقارنة مع العام الماضي سواء أكان ثمن حراثة الأرض أم ثمن البذار المحلية مؤكدا أنه سيزرع أرضه رغم الصعوبات كون محصول القمح أساسيا له سواء من الحبوب التي يبيعها أو من مخلفات القمح التي يستخدمها كعلف للثروة الحيوانية.

محمد تيشوري سائق جرار يعمل بحراثة الأراضي أكد أن ثمن حراثة الدونم يصل إلى ثمانية آلاف ليرة وذلك كون أغلب سائقي الجرارات لم يحصلوا على مادة المازوت للموسم الزراعي الشتوي إضافة إلى ارتفاع تكاليف الصيانة.

أحمد سلوم رئيس الرابطة الفلاحية في تلكلخ بين أن تكاليف الزراعة لموسم القمح لهذا العام مرتفعة وأنه لم يتم تزويد الفلاحين وسائقي الجرارات بمادة المازوت لهذا الموسم كون أغلب الكميات المخصصة للقطاع الزراعي بحمص تم توجيهها إلى مربي الدواجن مشيرا إلى وجود صعوبة في الحصول على الأسمدة وخاصة السوبر فوسفات الذي يستخدم أثناء الزراعة داعيا إلى دعم المزارعين بمستلزمات الإنتاج مع بداية الموسم.

محمد حمدوش مدير المصرف الزراعي التعاوني في تلكلخ أوضح أن المصرف وزع كامل الكمية من بذار القمح التي استجرها من المؤسسة العامة للبذار والبالغة نحو 531 طنا مشيرا إلى أن المصرف يستعد لتوزيع السماد خلال الأسبوع القادم وفق الكميات المتاحة.

المهندس عمر العبيد رئيس دائرة تلكلخ لفت إلى أن المساحة المخططة لزراعة القمح والشعير في المنطقة تصل إلى نحو 8500 هكتار منها 2883 هكتارا مرويا و5569 بعلا نفذ منها حتى الآن نحو 2400 هكتار تقريبا وأن المساحة المخططة لزراعة الشعير تصل إلى 211 هكتارا نفذ منها إلى الآن 125 هكتارا.

أحمد نصار

انظر ايضاً

زيادة الإقبال على زراعة محصولي القمح والشعير بالحسكة.. والفلاحون يطالبون بتأمين الأسمدة

الحسكة-سانا تشهد زراعة محصولي القمح والشعير إقبالاً متزايداً من قبل فلاحي محافظة الحسكة والتي بدأت …