الشريط الأخباري

العثور على قصر تاريخي مفقود منذ زمن طويل في المكسيك

مكسيكو سيتي-سانا

اكتشف علماء الآثار بقايا قصر أزتيكي مفقود منذ زمن طويل تابع لأحد الغزاة الإسبان في قلب مكسيكو سيتي.

ووفق رويترز عثر علماء الآثار على بقايا قصر الأزتيك الذي أصبح فيما بعد منزل هيرنان كورتيس وهو مستوطن إسباني ومغامر تحت الفناء الرئيس لـ “ناسيونال مونتي دي بيداد” وهو مبنى تاريخي مشهور وسط العاصمة المكسيكية أثناء أعمال البناء لتعزيز الأعمدة التي تدعم الطابق الأول من المبنى.

ووجد الفريق العديد من بقايا بلاط البازلت من القصر على عمق ثلاثة أمتار وفقاً للمعهد الوطني المكسيكي للأنثروبولوجيا والتاريخ.

وتم تشييد المبنى فوق بقايا قصر “أكسياكيتل” الذي حكم مدينة الأزتيك بين 1469 و1481.