الشريط الأخباري

مع استئناف الدوام الجامعي.. إجراءات وجهود مكثفة لضمان سلامة الطلاب

محافظات-سانا

عمل متواصل وجهود كبيرة تبذلها الجهات المعنية في مختلف الجامعات الحكومية لتطبيق الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا وضمان صحة وسلامة الطلاب مع استئناف الدوام في الكليات والمعاهد بعد انقطاع دام نحو شهرين ونصف الشهر.

ففي السويداء اتخذ فرع جامعة دمشق وفق رئيسه الدكتور منصور حديفة إجراءات متعددة لضمان عدم حدوث ازدحام وتجمعات داخل القاعات واختصار مدتها منها التعقيم وإجراء الفحص الحراري وتعقيم أيادي الطلبة على مداخل الكليات والمعاهد يوميا والحرص على تواجد الكادر التدريسي والإداري بين الطلبة للتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية ودعوة الطلبة إلى مراجعة الإدارة في حال الشعور بأي أعراض صحية.

ولفت حديفة لمراسل سانا إلى الحس العالي بالمسؤولية لدى الطلبة والتزامهم بالتعقيم وترك مسافة أمان فيما بينهم ولا سيما أن الوباء لم ينته بعد ومن الضروري تطبيق الإجراءات الاحترازية حفاظا على الصحة العامة.

متابعة مباشرة من الكادر الإداري والتدريسي لتطبيق الإجراءات الاحترازية داخل الكليات من خلال التأكيد على ارتداء الكمامات والقفازات واستكمال تعقيم القاعات والغرف الدرسية والإدارية قبل بدء دوام الطلبة واستمرارها يوميا ومتابعة الفحص الحراري والتعقيم على مدخل الكلية والتشدد بموضوع ترك مسافة أمان بين الطلبة في القاعات وذلك وفق عميد كلية التربية الثانية في فرع الجامعة الدكتور مرسل مرشد.

ولفتت رئيس مكتب الثقافة والإعلام بفرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية بالسويداء لما جنود إلى الإجراءات المتخذة ومنها تنفيذ عمليات التعقيم وتوزيع نشرات توعوية وبروشورات توعوية حول الوقاية من الفيروس مع تشكيل فرق عمل تطوعية من الطلاب لقياس حرارة الطلبة على مداخل الكليات بعد توفير 5 أجهزة بالتنسيق مع مديرية الصحة إضافة إلى الجهاز الذي خصص من قبل رئاسة جامعة دمشق وتخصيص سيارات إسعاف لمراكز تجمع الكليات خارج المدينة ووسائط نقل للطلبة داخل وخارج المدينة بالتنسيق مع المحافظة.

أعضاء الفرق التطوعية بادروا منذ الصباح لمتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية كما يلفت كل من يزن نرش ونور نصر من كليتي الفنون الجميلة والتربية المسؤولين عن فحص الحرارة والتعقيم على مداخل الكليتين مؤكدين حرصهما على إجراء الفحص والتعقيم لكل طالب وسط تجاوب ملحوظ من الطلبة.

وأعرب الطلاب مها أيوب وريهام سراي الدين من كلية التربية وريما العاقل ومهنا العك من كلية الفنون الجميلة ومريم الرهبان من كلية العلوم عن ارتياحهم للإجراءات المتخذة مؤكدين أن الجزء المتبقي من المسؤولية يقع على عاتقهم لضمان سلامتهم من خلال تطبيق القواعد الصحية المعتمدة.

وفي طرطوس أشار رئيس الجامعة الدكتور عصام الدالي إلى الإجراءات المتخذة ومنها تنفيذ حملة تعقيم لمباني الكليات والمعاهد التقانية بالتعاون مع منظمة الهلال الأحمر وهي مستمرة طيلة أيام الدوام وتعليق لوحات إرشادية في مداخل الكليات والمعاهد حول سبل الوقاية من الفيروس ونصائح تتعلق بنظافة اليدين والتعقيم المستمر وأهمية التباعد المكاني.

وبين أن ادارات كليات الجامعة قسمت الطلاب إلى مجموعات بحيث لا يتجاوز عدد الطلاب في كل مدرج أو قاعة تدريسية أو مخبر العدد الذي يضمن السلامة الصحية ويحقق التباعد المكاني موضحا أنه سيتم تجهيز المحاضرات النظرية على أقراص مدمجة في جميع الكليات وتوزيعها على الطلاب مع وضع برنامج لقاءات مكتبية بين الأساتذة والطلاب للإجابة عن استفساراتهم وإعلانه على موقع الكلية الإلكتروني.

ولفت إلى أن الجامعة امنت اجهزة لقياس حرارة الطلاب الداخلين إلى الكليات ومواد تعقيم عند مداخل كل كلية لتعقيم الأيدي إلى جانب الاستمرار في إغلاق الكافيتريات الجامعية ومنع التجمعات قبل وبعد الدروس وتكليف لجنة مركزية لمتابعة إجراءات السلامة الصحية.

مدير المعهد التقاني الزراعي فداء ناصيف أشار إلى أنه قبل بداية الدوام تم تعقيم كل المخابر والقاعات والمكاتب الإدارية وتشكيل لجان على مستوى المعهد لتنظيم دخول الطلاب على مرحلتين وقياس درجات حرارتهم وتعقيم ايديهم مبينا أن طلاب السنة الأولى يداومون 3 أيام في الأسبوع وطلاب السنة الثانية يداومون يومين فقط إلى جانب وضع لوحات توعوية حول أهمية الوقاية من الفيروس.

وفي جامعة تشرين باللاذقية بذلت الجهات المعنية كل الجهود لضمان سلامة الطلاب حيث بين رئيس الجامعة الدكتور بسام حسن لمراسلة سانا أنه تم التأكيد على تطبيق التباعد المكاني والتعقيم والتقليل من أعداد الطلبة في القاعات عن طريق تكثيف المحاضرات ونشر إعلانات توعوية الكترونية تؤكد أن الصحة هي أمانة ومسؤولية ذاتية بالدرجة الأولى فضلا عن التوجيهات حول سبل الوقاية الصحية من خلال ارتداء الكمامات وتعقيم وغسل الأيدي.

وأوضح أن الجامعة أنجزت قبل بدء دوام الطلبة كل أعمال التعقيم والتنظيف وأمنت أجهزة قياس حرارة وكمامات وقفازات وكحولا ومواد تعقيم إضافة إلى توزيع بروشورات توعوية حول أساليب الوقاية من الفيروس.

انظر ايضاً

مدارس السواقة بدرعا تستأنف عملها مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية للتصدي لكورونا

درعا-سانا استأنفت مدارس السواقة في درعا عملها في مجال تقديم خدماتها للراغبين بالحصول على إجازات …