الشريط الأخباري

رؤى مختلفة للعلاقة بالوطن في العرض المسرحي هوى غربي-فيديو

دمشق-سانا

حقق العرض المسرحي هوى غربي تأليف لوتس مسعود وإخراج غسان مسعود حضورًا جماهيرياً لافتاً طيلة أسبوعين على خشبة مسرح الحمراء بدمشق مقدماً تشريحاً للعلاقات الاجتماعية والإنسانية بين طبقات المجتمع والرؤى المختلفة لأبنائها حول علاقتهم بالوطن.

المسرحية التي بدأت بها مديرية المسارح والموسيقا في وزارة الثقافة عروضها للعام الحالي جاءت على مدى ساعة ونصف الساعة من الزمن على شكل مشاهد منفصلة وفق رؤية المخرج لخلق أجواء متنوعة ما بين الواقعية الكلاسيكية والتعبيرية الرمزية وكوميديا الموقف لإيصال رؤى ومآلات شخصيات العرض ومقولته التي جاءت بشكل رمزي ولتنتهي بهبوب عاصفة ثلجية مع التنبيه لضرورة مواجهتها وعدم الهروب منها.

مخرج العرض الفنان القدير غسان مسعود قال في تصريح لـ سانا: “علاقتي بالخشبة لم تنقطع أبداً وإن تم تأجيلها في بعض الأحيان فالمسرح هو أصل الفنون ولا يمكنني الهروب منه ودائماً أعمل وفق ما أؤمن به وهذا ما يجعل ما أقدمه قريباً من هموم الناس وأفراحهم” مبيناً أن لوتس تكتب بلغة جيلها من الشباب وإخراجه لما تكتب في عرض مسرحي يعني أن مشروعه المسرحي مازال مستمراً.

الفنان القدير جمال قبش قال: “عدت إلى المسرح من خلال هذا العرض بعد انقطاع لنحو 36 عاماً وهو مع زميلي الفنان غسان مسعود الذي ينتمي للمدرسة المسرحية ذاتها التي أنتمي إليها ومع فريق عمل مميز منهم من كانوا طلابي وكان اللقاء بالجمهور رائعاً ما شكل لنا متعة حقيقية”.

وتابع قبش: “عنوان العرض هوى غربي يرمز لما تعرض له بلدنا من عواصف عاتية والنهاية أوضحت كيف دخلت هذه العواصف لكل بيت وصنعت الزوابع وكل ذلك يلخص ما عشناه” منوهاً بالجمهور الذي واظب على حضور العرض بأعداد كبيرة يومياً رغم ما يحيطنا من صعوبات إيماناً بالمسرح والحياة.

الفنان سيف الدين سبيعي الذي عاد بدوره إلى الخشبة بعد غياب لعشرين عاماً أوضح بدوره أن آخر وقوف له على الخشبة ذاتها كان مع المخرج مسعود بعرض كسور مبيناً أن العمل في المسرح هو أهم وسيلة لإعادة إنضاج أدوات الممثل وهذا ساعده لإعادة الاشتغال على أدواته التمثيلية التي لم يستعملها لفترة طويلة وأن متعة العمل في المسرح لا يضاهيها أي متعة في أي فن آخر.

الفنانة نظلي الرواس أكدت أن المسرح هو الأول بين الفنون وفيه تظهر إمكانات الممثل الحقيقي فالخشبة تكشف ما لديه من إمكانيات وما يملك من أدوات.

ولم تخف الفنانة روبين عيسى سعادتها بالمشاركة في العرض وقالت: “أتعامل مع الفن بروح الهاوية وهذه هي تجربتي الثانية مع الفنان غسان مسعود بعد مسرحية كأنو مسرح وفي كل مرة اكتشف معه إمكانات وطاقة جديدة لدي للانطلاق على الخشبة فهو يمتلك طريقة خاصة في التعامل مع الممثل ليفجر ما بداخله من طاقات”.

كاتبة نص العرض لوتس قالت: “العمل مع والدي في المسرح له خصوصيته ولا أعتقد أن هناك أحداً يمكن أن يترجم أفكاري مثله” معتبرة أن إقبال الجمهور على العرض يعبر عن وفائه وحبه للمسرح.

شارك في بطولة العرض أيضا كل من الممثلين.. غسان عزب لجين اسماعيل مي مرهج عبد الرحمن قويدر مصطفى المصطفى وفي بطاقة العرض المخرج المساعد موسى أسود تصميم الديكور هاني جبور تصميم الإضاءة جلال شموط مساعد المخرج خوشناف ظاظا تصميم الأزياء لوسي موسان الموسيقا نزيه أسعد تصميم الإعلان جورج نوفل مكياج منور الخطيب كوافير طارق عيسى تصوير فوتوغراف يوسف بدوي.

محمد سمير طحان

انظر ايضاً

غسان مسعود يعود إلى الخشبة بـ “كأنو مسرح”

دمشق-سانا يعود الفنان السوري العالمي غسان مسعود إلى الإخراج المسرحي من خلال العمل الجديد “كأنو …