الشريط الأخباري

قداس إلهي بمناسبة عيد الميلاد المجيد في كنيسة القديس سركيس للأرمن الأرثوذكس بدمشق-فيديو

دمشق-سانا

أقيم قداس إلهي في كنيسة القديس سركيس للأرمن الأرثوذكس بدمشق اليوم احتفاء بعيد الميلاد المجيد عيد ميلاد السيد المسيح رسول المحبة والسلام ترأسه المطران أرماش نالبنديان مطران طائفة الأرمن الأرثوذكس لأبرشية دمشق وتوابعها.

وشارك في القداس المطران مار تيموثاوس متى الخوري النائب البطريركي لبطريركية أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس وعدد من رؤساء وممثلي الطوائف المسيحية بدمشق.

وألقى المطران نالبنديان عظة العيد التي تضمنت رسالة صاحب القداسة الكاثوليكوس كاريكين الثاني كاثوليكوس عموم الأرمن بمناسبة عيد الميلاد المجيد التي تتلى في جميع الكنائس الأرمنية في أرجاء العالم.

وأشار إلى المعاني السامية التي يحملها عيد الميلاد المجيد داعياً إلى الاقتداء بالسيرة الجليلة التي كرسها السيد المسيح رسول المحبة والسلام في سبيل خلاص البشرية من رجس الخطايا وتعميم مبادئ المحبة والخير والعدل والسلام بين الناس أجمعين.

واستنكر المطران نالبنديان الحرب الإرهابية على سورية مؤكداً أن سورية ستبقى دائماً منارة للأمم في تعزيز روح التآخي وأن وعي أبنائها سيظل الضامن الأكبر لخروجها منتصرة في مواجهة الفتن والمؤامرات.

ودعا إلى جعل هذا اليوم المبارك لتثمين القيم التي تملأ الحياة وللإضاءة على النعم التي منحنا إياها الله تعالى ولإدراك أهميتها وضرورتها.

وختم المطران نالبنديان كلمته بالدعاء إلى الله تعالى أن يمنح السلام لسورية ولجميع المواطنين في العالم بأسره كما توجه بالتهنئة والتمنيات القلبية إلى السيد الرئيس بشار الأسد وإلى جيشنا الباسل ضمانة السلام في وطننا.

وفي الحسكة أقامت طائفة الأرمن الأرثوذكس قداساً إلهياً في كنيسة مار يوحنا المعمدان تضمن صلوات وتراتيل دينية ودعوات لإحلال السلام على كامل الأراضي السورية.

ودعا الخوري أرشاك الأجاجيان الذي تراس القداس إلى أن يسود الأمن والاستقرار في ربوع سورية لافتاً إلى أن رسالتنا للعالم تؤكد ثباتنا وتجذرنا في هذه الأرض.

وفي مدينة القامشلي أقيم قداس الهي في كنيسة القديس آكوب للأرمن الأرثوذكس احتفاء بعيد ميلاد السيد المسيح تضمن تراتيل دينية وادعية ليعم السلام سورية.

وجدد أبناء الطائفة الأرمنية تأييدهم ودعمهم للجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب معربين عن ثباتهم وانتمائهم لسورية الوطن.

وفي حلب أقيمت الصلوات والقداديس في كنيستي عمانوئيل للأرمن البروتستانت والأربعين شهيد للأرمن الأرثوذكس.

وتناولت عظات العيد المعاني السامية لعيد ميلاد السيد المسيح رسول السلام والمحبة والخير للبشرية.

وأكد المتحدثون أن سورية تعيش اليوم حالة الأمن والأمان بفضل تضحيات جيشها ودماء الشهداء الذين قدموها فداء لتراب الوطن في مواجهة الإرهاب منوهين بأجواء المحبة بين أبناء المجتمع.

وتقدم الصلاة في كنيسة عمانوئيل القس هاروتيون سليميان رئيس طائفة الأرمن البروتستانت وفي كاتدرائية الأربعين شهيد المطران ماسيس زوبويان مطران أبرشية حلب وتوابعها للأرمن الأرثوذكس.

 

انظر ايضاً

قداس إلهي بمناسبة عيد الميلاد المجيد في كنيسة القديس سركيس للأرمن الأرثوذكس بدمشق

– تصوير: ردينة الحلو