الشريط الأخباري

الحفر اليدوي على الخشب

دمشق-سانا

يقوم أحمد عبد الحق البالغ من العمر 47 عاما بالنحت اليدوي على الخشب لصنع مجسمات وأشكال رائعة تستخدم لتزيين المنازل.

سانا المنوعة التقت عبد الحق في محله بالقيمرية حيث قال إنه يقوم بمزاولة هذه المهنة التي تعلمها من خاله منذ أكثر من عشرين عاما لافتا الى انه يقوم بنحت كل أنواع التحف من لوحات وحيوانات صغيرة وأشكال هندسية على الخشب للوصول إلى لوحة جميلة.0

وأضاف إن المرحلة الأولى في العمل تبدأ بتحضير الخشب الخام ثم تأتي مرحلة الرسم حيث اقوم برسم المجسم أو اللوحة أو التمثال الذي ارغبه على الورق وبعد الانتهاء من الرسم أقوم بتنفيذه على الخشب لأحصل على الشكل الاولي للتحفة وبعد ذلك تأتي مرحلة التزيين ثم الحف.

وتابع عبد الحق بعد أن تتوضح الصورة الاولية أستخدم الأزميل لتزيين اللوحة وإضافة بعض النقوش اليها ثم أستخدم ورق الحف لأقوم بعملية التنعيم والتي يتم فيها الحصول على مجسم ناعم بحيث تصبح القطعة بعد ذلك جاهزة لتدهن بالزيت أو اللكر أو الألوان الزاهية لافتا الى ان افضل انواع الخشب الذي يستخدمه الجوز.

وأوضح عبد الحق أن العمل بالنحت ممتع لكنه يتطلب الصبر والدقة والمهارة لان الخطأ في العمل يشوه اللوحة بالكامل مشيرا إلى أن بعض القطع يستغرق نحتها يوما أو يومين والبعض الآخر يتطلب اكثر من عشرة أيام حسب الحجم وحسب الموضوع.2

وأشار عبد الحق إلى أن أغلب عمله تواصي كل تحفة لديها أصحابها الراغبون باقتنائها وفي احيان كثيرة يأتي الزبون ومعه صورة ويطلب تنفيذها.

وختم عبد الحق بالقول مهنة النحت على الخشب قبل ان تكون حرفة أتقنتها وتميزت بها هي فن راق بالدرجة الأولى وانا لا أختلف عن بقية الفنانين لكن لكل واحد طريقته باظهار فنه.

سكينة محمد

 

انظر ايضاً

بريطانيا تسجل 377 وفاة جديدة بفيروس كورونا

عواصم-سانا سجلت بريطانيا اليوم 377 وفاة جديدة بفيروس كورونا في تراجع عن حصيلة أمس التي …