الشريط الأخباري

منظومة الإسعاف في حماة.. دور محوري في إنقاذ المصابين جراء الاعتداءات الإرهابية والحوادث المرورية

حماة-سانا

لعبت منظومة الإسعاف في مديرية صحة حماة دوراً محورياً في إنقاذ المصابين جراء الاعتداءات الإرهابية والحوادث المرورية بالمحافظة.

وتضم المنظومة 34 سيارة إسعاف وطواقم طبية وتمريضية وسائقين في هيئات مشافي حماة وسلمية ومصياف والسقيلبية الوطنية وفي النقاط الإسعافية الطبية المنتشرة بالمحافظة وهي صوران وقمحانة وسلحب ومحردة وفريكة وفقاً لما ذكره عبد الرازق الزبدي المدير الإداري للمنظومة بتصريح لمراسل سانا مضيفاً إن سيارات وكوادر المنظومة على استعداد كامل للاستجابة لأي نداء استغاثة أو طلب إسعاف على مدار الساعة من خلال الاتصال بالرقم المجاني 110.

وأشار الزبدي إلى أن كل سيارة مجهزة بمعدات إنقاذ حياة مثل أجهزة الإنعاش وقياس ضغط الدم وماص المفرزات وأدوات جراحة صغرى وسماعة طبية وأسطوانات أكسجين وسرير رئيسي وسرير سكوب وحقائب إنعاش وإسعاف أولي ورضوض.

وطالب الممرضان العاملان بالمنظومة فراس ضوا وإسماعيل الصطوف باستئناف منحهم تعويضات طبيعة العمل التي توقفت منذ عام 2004 أسوة بزملائهم فنيي التخدير والأشعة والمعالجين الفيزيائيين ولا سيما أن المهام المكلفين بها ذات طبيعة دقيقة وحساسة وتستدعي جهوداً كبيرة في كل الأوقات والظروف فضلاً عن مسؤوليتهم الطبية والإنسانية في إسعاف وإنقاذ حياة المصابين والتي ازدادت بسبب الحرب الإرهابية على سورية مشيرين إلى أن عدداً من زملائهم استشهد أو جرح أو خطف خلال أدائه واجبه.

وأشار مدير صحة حماة الدكتور أحمد جهاد عابوره إلى الجهود والمساعي الكبيرة التي تقدمها طواقم المنظومة في إسعاف الجرحى والمصابين في كل الظروف والأوقات منوهاً بالكفاءات والمهارات العالية لكوادر المنظومة وإسعافها حالات الإصابة الخطرة للمشافي وفق ما تقتضيه معايير وشروط الحفاظ على حياة أصحابها.

 عبد الله الشيخ

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency