الشريط الأخباري

الوقوف على الاحتياجات الأساسية للمناطق المحررة من الإرهاب في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي

حماة وإدلب-سانا

بهدف الاطلاع على واقع البنى التحتية والمرافق الخدمية والاحتياجات الأساسية اللازمة لها لتأهيلها بما يسهم في تسريع عودة الأهالي ومتابعة نسب الإنجاز زار وزيرا الموارد المائية المهندس حسين عرنوس والتجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عاطف نداف اليوم عدداً من مدن وبلدات وقرى ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي المحررة من الإرهاب.

وشملت الزيارة مدن وبلدات كرناز وكفرنبوده والهبيط وخان شيخون ومورك حيث تم الاطلاع على حجم الأضرار التي طالت البنى التحتية والمنشآت والمرافق الخدمية وإمكانية إعادة تأهيلها بهدف استئناف تقديم خدماتها للمواطنين العائدين إليها.

ومن المركز الصحي في كرناز أشار رئيس المركز الدكتور محمد المصطفى إلى أنه يقدم خدمات صحية للأهالي ولا سيما تلقيح الأطفال وإجراء التحاليل المخبرية للمراجعين مبيناً أن المركز بحاجة إلى إعادة تأهيل لتحسين خدماته.

إبراهيم المصطفى رئيس مجلس مدينة كرناز طالب بتأهيل المدارس والطرقات والصرف الصحي وشبكات المياه التي تضررت جراء اعتداءات الإرهابيين في الفترة الماضية لافتاً إلى أن عدد سكان المدينة حالياً عشرة آلاف شخص.

وفي خان شيخون بين المهندس محمد عجمي مدير المؤسسة العامة لمياه الشرب في إدلب أن محطة ضخ المياه في المدينة التي تضم ثلاث عشرة بئراً مع تجهيزاتها الميكانيكية والكهربائية مدمرة ومنهوبة بالكامل مؤكداً أن المؤسسة عازمة على إعادة تأهيلها قريباً لضمان تغذية مدينة خان شيخون والريف المحيط بها بمياه الشرب.

وبحسب عجمي فإن الورشات الفنية تنفذ حالياً بالتوازي مع إعادة صيانة المحطة أعمال إعادة تأهيل شبكات وخطوط المياه في مدينة خان شيخون مع تأمين عدد من مناهل المياه بصورة إسعافية لتخديم الأهالي.

وفي بلدة مورك تم الاطلاع على سيارات السورية للتجارة التي توفر المواد الغذائية والتموينية اللازمة للأهالي العائدين إلى منازلهم بالإضافة إلى إحدى محطات ضخ المياه العاملة في المدينة.

الوزير عرنوس نوه في تصريح للصحفيين بالجهود التي تنفذها المؤسسات الخدمية في محافظتي حماة وإدلب والمتمثلة بترحيل الأنقاض والبدء بترميم المنشآت والمرافق الخدمية كالأفران والطرق والمراكز الصحية والمدارس التي عاد بعضها للنشاط التعليمي بينما سيجري تأهيل ووضع الباقي في الخدمة والاستثمار بأقرب فرصة ممكنة.

شارك بالجولة محافظ حماة الدكتور محمد الحزوري وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في إدلب محمد عمر كشتو والمهندس فادي سعدون محافظ إدلب المكلف.

بعد ذلك عقد الوزيران عرنوس ونداف اجتماعات في مبنى الأمانة العامة لمحافظة حماة ضمت مديري المؤسسات والجهات الحكومية والخدمية المعنية بمشروعات إعادة تأهيل القطاعات الخدمية في المدن والبلدان والقرى المحررة من الإرهاب في محافظتي حماة وإدلب حيث تم استعراض نسب الإنجاز وضرورة رفع وتائر العمل في إعادة تأهيل المرافق الخدمية والبنى التحتية مع تحديد أولويات العمل والمشاريع الأكثر إلحاحاً لضمان عودة الأهالي إلى بيوتهم ومعاودة حياتهم ونشاطاتهم الزراعية والصناعية والتجارية والخدمية.

حضر الاجتماع المهندس أشرف باشوري أمين فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

وفد وزاري يتفقد مدينة الأسد الرياضية باللاذقية لتقييم اعادتها إلى الخدمة خلال الصيف القادم

اللاذقية-سانا تفقد وزراء الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف والإسكان والأشغال العامة المهندس حسين عرنوس …