الشريط الأخباري

دور التراث الشعبي في تعزيز الهوية.. في ثقافي “بيت ياشوط”

اللاذقية-سانا

يعبر التراث عن مجموع التاريخ المادي والمعنوي للحضارات وهو الوسيلة الوحيدة والبصمة المميزة التي تعطي الشعوب شخصيتها.

هذه المحاور وغيرها تطرق إليها الباحث في الموروث الشعبي نبيل عجمية خلال محاضرة له بعنوان “دور التراث الشعبي في تعزيز الهوية” واحتضنها المركز الثقافي العربي في بيت ياشوط بريف اللاذقية مبينا أن تراث الأجداد مازال موجودا في ذاكرة الناس من “أغنية أو مقولة” تلخص حادثة مرت ويتناقلها الناس لأهميتها في حياتهم أو “مقطوعة شعرية” تصف ثيابهم أو أمثال تختزل حوادث الدهر أو موال حزين يترجم حكاية الم وأمل وتعب.

وتضمنت المحاضرة “حكاية سورية” سرد فيها عجمية قصة أم تربي ابنها حتى أصبح شابا والتحق بصفوف الجيش العربي السوري واستشهد في المعركة دفاعا عن تراب الوطن واستقبال الأم لنبأ استشهاده بكل فخر واعتزاز في صورة تعكس ثبات الهوية وحب الوطن لدى أبنائه.

صفاء علي