الشريط الأخباري

منصات اقتصادية لدعم حركة الإعمار تصنعها معارض لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والبناء- فيديو

دمشق-سانا

منصات اقتصادية مهمة لدعم حركة البناء والإعمار والتعريف بأحدث الأجهزة الصناعية والتكنولوجية جسدتها المعارض التخصصية الثلاثة المقامة حاليا على أرض مدينة المعارض.

المعارض التخصصية التي نظمتها شركة المبدعون للمعارض والمؤتمرات بالتعاون مع عدد من الجهات العامة شملت معرض تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بدورته السادسة بالتعاون مع وزارة الاتصالات والتقانة ومعرض التدفئة والتكييف والمياه والطاقات المتجددة (اتش في ايه سي دبليو) بالتعاون مع وزارة الصناعة ومعرض بناء البنى التحتية والإكساء (بيلد اب) إضافة إلى جناح المفروشات والديكور والتجهيزات المنزلية (لايف ستايل).

سانا التقت عددا من المشاركين في المعارض الثلاثة والذين اعتبروا أن جمع المعارض الثلاثة يتيح المجال للزوار التعرف على كل أنواع المعدات والمشروعات والأدوات المتعلقة بالاتصالات والبناء ومستلزماتهما في وقت واحد حيث أشار صاحب شركة رؤية المستقبل المختصة بمنتج (بديل الرخام) رضوان العظمة إلى أن إقامة المعارض بمشاركات كبيرة ومميزة دليل على النشاط الاقتصادي المتطور الذي كان يميز سورية قبل الحرب وما زال مستمرا حتى اليوم.

ومن شركة سيريتل بينت أليسيا حداد أن معرض تكنولوجيا المعلومات والاتصالات يعد رسالة لجميع السوريين بالداخل والخارج وللعالم بأن سورية خرجت قوية منتصرة بكل المجالات بعد سنوات الحرب عليها مشيرة إلى تقديم جناح سيريتل عروضا جديدة وهدايا خلال فترة المعرض إضافة إلى اطلاق ميزة (يا هلا ع كيفك) الجديدة لأول مرة والتي تتيح لزبائن سيرتيل تحديد واختيار الباقة المناسبة لهم من رسائل وإنترنت ومكالمات وخطوط سيرف (فور جي).

بدوره رأى مدير معمل موكيت السويداء عماد كامل أن مشاركة المؤسسات والهيئات المعنية بهذا الحدث أمر ضروري لتحقيق الفائدة المرجوة لكل العاملين والمهتمين بهذه القطاعات وللمساهمة بإدخال كل ما هو جديد إلى السوق المحلية بأسعار مناسبة.

وتحتاج سورية حاليا مستلزمات متعددة في قطاع البناء وإعادة الإعمار والإسكان ما دعا الشركات العامة والخاصة للدخول باستثمارات متنوعة وجديدة وفق وديع الشماس مدير جناح مؤسسة الإسكان العسكرية الذي احتوى أنواعا مختلفة ومتميزة من الموبيليا لافتاً إلى تزايد أعداد المعامل المنتجة للموبيليا الخشبية وانتشارها في مختلف المحافظات.

المهندس علاء الدين صاحب شركة لمستلزمات التدفئة اعتبر أن المعرض أظهر تميز الصناعة الوطنية بمنتجات التكييف والمياه من “سلالم للحمامات وأدوات الطاقة الشمسية للمنازل والمسابح” وقدرتها على الوصول للأسواق الخارجية كما أنه أتاح المجال للمختصين لاكتشاف الاتجاهات الجديدة للأسواق.

بدوره أكد وجيه غزال مدير مبيعات في شركة حمزة دعدوش التجارية أن المعرض فرصة لشركات بيع شبكات ومحطات المياه ومشروعات معالجة الصرف الصحي والصناعي ومحطات التحلية للتواصل مع الشركات المصنعة والطارحة للمشروعات والمهندسين العاملين في هذا المجال بينما أوضح مدين ابراهيم مدير شركة كلين ووتر لتنقية ومعالجة المياه أنهم يقدمون خلال المعرض الحلول والمعدات الأكثر ابتكارا في هذا المجال.

ونوه راكان السباعي من شركة داماس غروب للسيراميك والبورسلان والإكساء بمساهمة المعرض في دعم الشركات المختصة بمستلزمات البنى التحتية للأبنية والمؤسسات وفي جذب المستثمرين والزوار المهتمين من سورية والدول المجاورة لتبادل الخبرات والآراء مبينا أنها مشاركته الأولى في معارض مواد البناء بعد أن توقفت لثماني سنوات.

من جهته نوه مدير التطوير في شركة ديجتال نت للاتصالات والتكنولوجيا خالد الرز بوجود شركات من عدة دول عربية وأجنبية ضمن المعرض نظرا لأهميته فيما اشار منذر مراد مدير صالات ومعارض شركة سماتيل للاتصالات إلى تقديمهم العديد من الخدمات والأفكار التكنولوجية العالية في المعرض داعيا المهتمين للمشاركة في الدورات القادمة.

وكانت المعارض التخصصية الثلاثة انطلقت في الـ 25 من الشهر الجاري وتستمر حتى الـ 29 منه بمشاركة أكثر من 221 وكيلا وشركة عالمية يمثلون 776 علامة تجارية من 48 دولة عربية وأجنبية منها ألمانيا وفرنسا وإيطاليا والصين ولبنان والعراق ومصر والأردن.

بشرى برهوم

تصوير جنان بدران

انظر ايضاً

بفعالياتها المتنوعة.. مدينة المعارض تستقطب عائلات بأكملها