الشريط الأخباري

وزارة الكهرباء تضع 12 مركز تحويل بالخدمة في الأحياء المحررة بحلب-فيديو

حلب-سانا

وضعت وزارة الكهرباء اليوم 12 مركز تحويل بالخدمة في المناطق المحررة من الإرهاب بمدينة حلب استطاعة كل واحد 630 (ك ف أ) منها 6 مراكز في باب النيرب لإيصال الكهرباء إلى تلك المناطق.

وخلال جولة وزير الكهرباء المهندس محمد زهير خربوطلي على الأحياء المحررة تم وضع المراكز التحويلية بالخدمة وبدء إنارة تلك الأحياء حيث تم تجهيز هذه المراكز بمشاركة كوادر وفنيين من الإدارة المركزية ومحافظتي حمص وحماة.

وفي تصريح للصحفيين أوضح الوزير خربوطلي أن وزارة الكهرباء وضعت خطة من أجل إعادة التغذية الكهربائية لكل الأحياء المتضررة بفعل الإرهاب وأن شركة كهرباء حلب مع العاملين الذين قدموا من شركات حمص وحماة وطرطوس ودمشق ريفها إلى حلب مستعدون للمساعدة في إعادة تأهيل الشبكة الكهربائية لإعادة التغذية الكهربائية إلى كل الأحياء تباعا ضمن خطط زمنية مشيرا إلى أن المواد والتجهيزات اللازمة للصيانة لن تدخل إلى مستودعات الوزارة وإنما سيتم نقلها مباشرة إلى مواقع العمل.

وفي تصريح لمراسل سانا بين المهندس محمد الصالح مدير شركة كهرباء حلب أن العمل مستمر لإنارة كل الأحياء التي تضررت بفعل الإرهاب وبشكل متتال.

وأوضح محمد رعيدي مدير شركة كهرباء حماة أن عمال الشركة أتوا من حماة لمشاركة زملائهم في حلب بالعمل لإعادة تأهيل ما خربه الإرهاب من محولات وشبكات وإعادة وضعها بالخدمة.

من جهته قال المهندس مصلح الحسن مدير شركة كهرباء حمص: “إن عمال حمص يعملون في التوتر المنخفض والمتوسط ومد الشبكات الأرضية تنفيذا للخطة الإنقاذية التي وضعتها وزارة الكهرباء لتأمين التيار الكهربائي لأهالي حلب”.

وتحدث عدد من العاملين من محافظتي حمص وحماة لمراسل سانا عن مشاركتهم بمد الشبكات وتقديم المؤازرة للعاملين بشركة كهرباء حلب وبذل الجهود المتواصلة لتخديم كل الأحياء والمناطق المحررة حاليا ومستقبلا.

وأعرب عدد من المواطنين في الأحياء التي وصلتها التغذية الكهربائية عن سعادتهم وفرحتهم وشكرهم للجهود المبذولة لإيصال التيار الكهربائي إلى منازلهم وتوفير تكاليف استخدام الأمبيرات للإنارة.

شارك في الجولة محافظ حلب حسين دياب وأمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي فاضل نجار.

وكانت الحكومة بدأت أعمال إعادة الخدمات وتأهيل البنى التحتية في مدينة حلب بعد تحريرها من الإرهاب عام 2016 بهدف عودة عجلة الحياة إلى كل جوانبها ولا سيما الاقتصادية باعتبار مدينة حلب تشكل عاصمة الصناعة السورية حيث تم إيصال التيار الكهربائي للمدينة الصناعية بالشيخ نجار إضافة إلى عدد من المناطق الصناعية للصناعات المتوسطة والصغيرة في العرقوب والكلاسة إضافة إلى أحياء صلاح الدين وسيف الدولة والمدينة القديمة وبعض الأسواق التجارية.

قصي رزوق
تصوير جورج اورفليان

انظر ايضاً

وزارة الكهرباء تضع 12 مركز تحويل بالخدمة في الأحياء المحررة بحلب