الشريط الأخباري

منظمات غير حكومية تدعو فرنسا إلى تعليق بيع السلاح للنظام السعودي

باريس-سانا

دعت منظمات غير حكومية السلطات الفرنسية إلى الاحتذاء بنظيرتها البريطانية التي أعلنت اليوم تعليق منح عقود تسلح جديدة للنظام السعودي الذي يقود عدوانا متواصلا على اليمن منذ 2015.

ونقلت فرانس برس عن بينيدكت جينروود من منظمة هيومن رايتس ووتش قولها “إن قرار محكمة الاستئناف بلندن تاريخي ويوجه رسالة قوية جدا للدول الأوروبية مثل فرنسا التي تواصل بيع الأسلحة للسعودية رغم الانتهاكات المنهجية ضد المدنيين في اليمن” مضيفة “على الحكومة الفرنسية أن تأخذ العبرة من ذلك وتوقف فورا شحنها للسلاح إلى هذا البلد”.

من جهته قال توني فورتين من منظمة مرصد الأسلحة “إن قرار محكمة الاستئناف بلندن نبأ جيد يتعين أن يأخذ به القضاء الفرنسي حيث تتم حاليا عدة اجراءات قانونية بهذا الصدد” بينما دعت لوسي كلاريدج من منظمة العفو الدولية إلى الاستمرار في الدعوة إلى تعليق فوري لكل شحنات الأسلحة التي قد تستخدم في اليمن.

بدورها ذكرت منظمة أوكسفام في بيان إنه “حان الوقت للدول المنخرطة في بيع السلاح بما فيها المملكة المتحدة وفرنسا لمضاعفة الجهد للتوصل إلى اتفاق سلام بدلا من تغذية النزاع بالأسلحة”.

وكانت الحكومة البريطانية أعلنت أنها ستعلق إصدار تصاريح جديدة لبيع أسلحة للنظام السعودي وذلك بعد ساعات من قرار محكمة في لندن اليوم أن الحكومة خرقت القانون عندما سمحت بتصدير أسلحة للسعودية ربما استخدمت في عدوانها على اليمن كما أيد مجلس الشيوخ الأمريكي مشروع قرار يعارض خطة الرئيس دونالد ترامب لإتمام صفقات بيع أسلحة للسعودية.