الشريط الأخباري

أميمة كيالي.. هجرها الإرهاب وأنقذها العمل

السويداء-سانا

وفر مركز مساحة آمنة ضمن جمعية تنظيم الأسرة في السويداء فرصة لـ أميمة كيالي لتنمية موهبتها في صناعة الملابس والحقائب.

كيالي التي استقرت في السويداء منذ سبع سنوات بعد تهجيرها من ريف دمشق جراء الإرهاب قالت لمراسل سانا إنها خضعت لدورة تدريبية مدتها شهران ضمن مركز مساحة آمنة واستطاعت تطوير موهبتها وتحويلها إلى مصدر للدخل.

وأشارت كيالي إلى أنها وظفت أفكارها في إنتاج الملابس والشراشف والحقائب والإكسسوارات لتسوقها بناء على طلبات الزبائن أو ضمن منافذ التسويق التابعة لجمعية تنظيم الأسرة.

ما تنفذه كيالي من أعمال يدوية لا يتعارض مع اهتماماتها بأطفالها الأربعة وسعيها المتواصل لتطوير مهنتها وتوسيع نطاق عملها كما توضح موجهة الدعوة لكل السيدات لعدم الاستكانة للظروف والاستفادة من أوقات الفراغ في عمل مثمر.

وتمثل كيالي بحسب مدربة الأعمال اليدوية بمركز مساحة آمنة للمرأة أسوان أبو راس حالة تميز بالعمل حيث تمكنت خلال فترة قصيرة من دخول مرحلة الإنتاج مع تقديم منتجات متقنة تلقى رواجا و إقبالا على اقتنائها في السوق.

مقدمة الدعم النفسي والاجتماعي في المركز ساندي نصر الدين أشارت إلى نجاح كيالي في الجمع بين الخياطة والأعمال اليدوية لتقديم منتجات مميزة.

عمر الطويل