ريابكوف ينتقد التصريحات الأمريكية المعادية لإيران

موسكو-سانا

أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أن التصريحات الأمريكية المعادية لإيران لا تساعد على تطبيع الأوضاع في المنطقة بل تزيدها توترا.

وفي تعليقه على مزاعم مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون أن إيران كانت وراء الهجمات على ناقلات النفط في الإمارات قال ريابكوف لوكالة سبوتنيك: “نحن ندعو جميع بلدان منطقة الخليج إلى الاهتمام بمهمة إنشاء نظام أمني جماعي وتعزيز الثقة المتبادلة وتبادل المعلومات وإنشاء قنوات اتصال بين العواصم تصب في إطار الفكرة الإيرانية المتمثلة في إبرام معاهدة عدم الاعتداء”.

وشكك ريابكوف بالتصريحات الأمريكية ضد إيران مشيرا إلى أن الأمريكيين يصدرون مواقف حول بعض الأحداث تبعا لأوامر سياسية أو أفكار ضيقة مؤكدا في الوقت ذاته أن روسيا ستواصل جهودها لتهدئة الأوضاع وعدم المواجهة.

وكان ريابكوف أكد من طهران أمس أن الإدارة الأمريكية تبث “جوا سلبيا” حول إيران التي لن ترضخ أمام الضغوط الأمريكية معتبرا أن تعزيز وجود القوات الأمريكية في الخليج هدفه الضغط سياسيا على إيران.

من جانب آخر أكد ريابكوف أن إيران يمكن أن تعيد بسرعة تخصيب اليورانيوم إلى 20 في المئة لافتا إلى أنه من المهم الحفاظ على الاتفاق النووي بضمانات شاملة بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية والبروتوكول الإضافي لهذا الاتفاق بغض النظر عن المصير الذي يصيب خطة العمل الشاملة المشتركة.

وقال ريابكوف: “أما فيما يتعلق بالماء الثقيل فنعتقد أن الإعلان عن نية عدم الالتزام بالسقوف المقررة في خطة العمل الشاملة المشتركة لا يمثل مشكلة بحد ذاته ولا تزال إيران داخل خطة العمل الشاملة المشتركة”.

وأعلنت إيران مؤخرا وقف تنفيذ بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي بعد أن أقدمت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الانسحاب بشكل أحادي من الاتفاق وفرضت عقوبات اقتصادية جائرة على إيران تتعلق بمنع تصدير النفط الإيراني وذلك في خطوة تؤكد استمرارها في سياساتها الابتزازية تجاه الدول والشعوب الرافضة للهيمنة والاستغلال.

انظر ايضاً

موسكو: مضاعفة الجهود لكبح انجراف واشنطن نحو سيناريوهات كارثية

موسكو-سانا دعت روسيا المجتمع الدولي إلى التصدي لخطوات واشنطن الخطرة في المجال النووي معربة عن …