بوتين يبحث هاتفيا مع ميركل وماكرون الوضع في سورية

موسكو- سانا

بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هاتفيا مع كل من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون التسوية السياسية للأزمة في سورية والأوضاع فيها وخاصة خروقات الإرهابيين لاتفاق منطقة خفض التصعيد في إدلب.

وتواصل التنظيمات الإرهابية المنضوية بمعظمها تحت جناح تنظيم جبهة النصرة في محافظة إدلب خرق اتفاق منطقة خفض التصعيد عبر اعتداءاتها على المدنيين والقرى الأمنة بالمنطقة ومواقع الجيش العربي السوري حيث أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين في التاسع من الشهر الجاري أن استهداف الجيش لمواقع التنظيمات الإرهابية يأتي ردا على خروقاتها المستمرة.

وأفاد بيان للكرملين مساء اليوم نقله موقع روسيا اليوم أن بوتين وميركل وماكرون اتفقوا على “مواصلة تنسيق الجهود الرامية إلى التسوية السياسية للأزمة في سورية بناء على قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 وبالتوافق مع مبادىء ضمان سيادة سورية ووحدة أراضيها” وأشار البيان إلى أن المباحثات الهاتفية تناولت تبادلا مفصلا للأراء حول الأزمة في سورية في ظل انتهاكات الإرهابيين لاتفاق منطقة خفض التصعيد في إدلب.

وأشار بيان الكرملين إلى أن بوتين وماكرون وميركل جددوا التأكيد خلال مباحثاتهم الهاتفية على أهمية الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران والسعي لمواصلة التعاون الاقتصادي معها معتبرين أن الاتفاق يمثل عاملا محوريا لدعم الاستقرار والأمن الدوليين.

ولفت البيان إلى أن القادة الثلاثة أكدوا التزام روسيا وفرنسا وألمانيا مواصلة التعاون وتبادل المنفعة مع إيران في القطاع التجاري الاقتصادي.

انظر ايضاً

بوتين: ضرورة القضاء على بؤر الإرهاب في إدلب وغيرها من المناطق في سورية

موسكو-سانا جدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التأكيد على ضرورة القضاء على بؤر الإرهاب في إدلب …