الشريط الأخباري

تراجع بورصات أنظمة مشيخات الخليج

دبيسانا

سجلت بورصة دبي هبوطا حاداً اليوم ومنيت بأكبر خسارة في يوم واحد منذ حزيران الماضي تحت ضغط تراجع الأسهم العقارية بينما دفع انخفاض أسعار النفط جميع أسواق الأسهم الخليجية الرئيسية الى التراجع.

وذكرت رويترز أن مؤشر سوق دبي تراجع 1ر2 بالمئة مع انخفاض سهم بنك الإمارات دبي الوطني أكبر مصرف في الإمارة 6ر4 بالمئة بينما هبط سهم إعمار العقارية أكبر شركة تطوير عقاري مدرجة في دبي 3ر2 بالمئة.

وهوى سهم داماك العقارية 6ر3 بالمئة مسجلا أدنى مستوياته منذ شباط 2015 وانخفض سهم موانئ دبي العالمية المدرجة في بورصة ناسداك دبي 8ر0 بالمئة.

وسجل مؤشر سوق دبي أسوأ أداء في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هذا العام بانخفاضه بما يزيد على 25 بالمئة مقتربا من أدنى مستوياته منذ عام 2013 وهبط المؤشر العام لسوق أبو ظبي 8ر0 بالمئة مع تراجع سهم بنك أبو ظبي الأول 3ر1 بالمئة وهوى سهم أبو ظبي الوطنية للطاقة 1ر9 بالمئة مسجلا أدنى مستوياته منذ نيسان 2018.

وانخفض المؤشر الرئيسي للسوق السعودي 3ر0 بالمئة مع تراجع سهم البنك الأهلي التجاري أكبر مصرف في المملكة 1ر2 بالمئة بينما هبط سهم ينبع الوطنية للبتروكيمياويات 4ر2 بالمئة.

ويرى محللون أن الأزمة المالية التي يتعرض لها النظام السعودي وعدد من أنظمة مشيخات الخليج ترجع إلى انتهاجهم سياسة دعم الإرهاب في المنطقة وتقديمهم أموالاً ضخمة للإرهابيين وشراء الأسلحة لهم وخاصة في سورية إضافة إلى الانفاق الضخم على العدوان على اليمن الذى ترافق مع تراجع أسعار النفط العالمية ونقص الإيرادات المالية.